تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

نكون أو لا نكون! العدد الأخير للسنة الثالثة

November 12, 2018

 

 

بصدور هذا العدد العاشر نكون قد انتهينا وبفضل من الله إصدارات المجلة للسنة الثالثة (2018). أصدرنا فيها عشرة أعداد على كامل السنة، وتناولنا فيها مواضيع حاولنا أن تكون متنوعة وتغطي مواضيع مختلفة. سواء كان ذلك عبر ملف العدد أو عبر المواضيع في الأقسام الأخرى. إلى جانب ذلك أيضاً، عدد لا بأس به من المقالات، شارك من خلالها جملة من الكتّاب معنا، والذين تكبدوا عناء الالتزام بمواعيد النشر رغم الظروف والمسؤوليات والارتباطات لكل واحد منهم. ولهذا فنحن ندين لهم بالشكر بعد الله.

ومن جملة من يستحقون شكرنا هم قراءنا الأعزاء، الذين استمروا بدعمنا والتواصل معنا وتزويدنا بالملاحظات والأفكار والمواضيع التي كانت في كثير من الأحيان مصدر إلهام لكثير من صفحاتنا.

قد يكون من المهم في هذه الكلمة أن نبادر لكم باعتذارنا عن الكثير من النقص الذي لمستموه على صفحات مجلتنا أو أدائنا الذي قد يقارن بأداء من نسعى إلى اللحاق بركبهم، وإن كان لنا تبرير في ذلك، فسيكون عزمنا على المحاولة في إيجاد مصدر معرفي يستند على لغتنا العربية. رغم كل الظروف التي مررنا ولا نزال نمر بها، والتي أثرت وستؤثر على جودة عملنا ولا شك.

فالعمل بشكل مستقل وضمن إطار معرفي متخصص، في ظل غياب الدعم الجاد والمحفز للاستمرار والعطاء هو بالفعل عمل منهك وصعب جداً. ومع ذلك، فنحن نعمل اليوم على الكثير من الأفكار والمقترحات لسنتنا الرابعة، نحاول بذلك أن لا نفقد الأمل في هذا المشروع المعرفي البسيط لتحقيق رسالتنا البسيطة، تلك التي تقوم على مشاركة المعرفة من أجل بيئة أفضل. نحن نؤمن بذلك ولا نزال. ولهذا نأمل من الله أولاً أن يمدنا بالتوفيق في ذلك. نجدد لكم الشكر والتحية، وعلى آمل اللقاء بكم قريباً بإذن الله.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر