تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

الخزائن الجدارية: إرشادات حول مبادئ التصميم

 

يعتقد البعض أن الخزائن الجدارية هي مجرد خيار يمكن تنفيذه في أي وقت! ولهذا نجد أن أغلب المصممون والمعماريون يقومون بتخصيص مساحات شكلية أثناء التصميم دون مراعاة أحياناً لمتطلبات هذا العنصر، سواء كانت تلك متطلبات تصنيعية أو وظيفية أو حتى جمالية. في هذا العدد سنحاول أن ندخل عالم الخزائن بحثاً عن عدد من الإرشادات التي يمكن أن تساعدنا مستقبلاً في تصميم هذا العنصر.

 

أولاً: تحديد الاحتياجات

قد يكون من المهم أن تعرف بأنه سواء كانت المساحة كبيرة أم صغيرة فذلك لا يهم بشكل أساسي، ما يهم هو أن تعرف وتحدد احتياجاتك الفعلية، فالمفتاح هو استخدام تلك المساحة بأكبر قدر ممكن من الكفاءة. ولذلك، عليك أن تبدأ بتحديد مناطق المشاكل، تلك التي تتعلق بحجم الخزانة والعناصر التي ليست ذات فائدة لك وبهدف إيجاد مساحة مفيدة كافية. فالفكرة تقوم على تنظيم خزانة بحيث تمكنك من العثور على الملابس المناسبة في الوقت المناسب.

 

ثانياً: المساحات

قبل البدء بأي شيء آخر، ارسم خطة لخزانة ملابسك. ابدأ بقياس أبعاد مساحة الغرفة: الارتفاع والعرض وعمق الجدار. لا تحتوي جميع المنازل على جدران متطابقة تمامًا، فلكل منزل ظروفه، ولهذا من الأفضل قياسها على ارتفاعات متعددة وتحديد أقصر قياس.

سيساعدك ذلك على تحديد المقاس المطلوب أو المتوفر والذي يمكن لك من خلاله البدء بعملية التصميم. فالكثير يحدد مساحات قد لا تتناسب مع متطلباته لاحقاً. لهذا السبب يجب أن تختار وبعناية مع المصمم الموقع المثالي للخزانة. أما إن كنت ترغب في إضافة خزانة في منزل قائم، فربما يتوجب عليك إعادة النظر في توزيع الأثاث للغرفة بالكامل، من حيث موقع السرير والمكتب أو الجلسة بما في ذلك مقاستها.

 

ثالثاً: التصميم

يخطئ الكثير منا عندما يحصر أعمال التصميم للخزائن في تقسيم المساحة وحسب! فموضوع التصميم يتجاوز ذلك لتحديد الكثير من التفاصيل، مثل السماكات للأرفف والقضبان المعلقة والشماعات والإنارة ونوعية الخشب وطريقة الفتح والمفاصل والارتفاعات وغيرها من التفاصيل المهمة والضرورية في تنفيذ العمل بشكل نهائي وواضح. ولهذا يجب الاستعانة بشخص متخصص في هذا المجال والاستفادة من الكتالوجات والمخططات للخزائن لمعرفة تلك التفاصيل وتضمينها ضمن التصميم. سيكون من الواجب عليك أيضاً أثناء التصميم، أن تفكر بمنظور أوسع بحسب إمكانيات المساحة والميزانية المخصصة، فمثلاً يمكنك تضمين مساحة لتعليق الملابس من مختلف الأحجام والأطوال. يمكن الوصول بسهولة إلى الرفوف التي تحتوي على مساحة تخزين كافية. إذا كان لديك مساحة إضافية، يمكنك إضافة منطقة جلوس إلى التخطيط الذي يمكن استخدامه لتغيير الملابس والأحذية وتجربتها! يمكنك بناء رفوف أعلى من ذلك لتخزين الأشياء التي لا تحتاج إليها للاستخدام اليومي. عليك أن تتذكر بأن تجميع العناصر المتشابهة معًا بسهولة وسهولة في الترتيب. فبعض الناس يفضلون تجميع الملابس حسب اللون أو الوظيفة أو العمل أو المناسبة.

 

رابعاً: التكلفة

إذا كنت تخطط لإعداد خزانة أساسية ومريحة عن طريق نجار محلي، سيتوجب عليك القيام بالكثير من الجهد والتعب فيما يتعلق بالتصميم والإشراف على العمل للتأكد من ملائمة ذلك للأفكار التي تدور في ذهنك. فمعظم النجارين المحليين يفضلون العمل بطريقتهم الخاصة، وعادة ما يقررون بشكل مباشر أثناء التنفيذ دون الرجوع إلى العميل، الأمر الذي قد يؤدي إلى بعض المشاكل. ومع ذلك تظل هذه الطريقة من أكثر الطرق توفيراً للتكلفة وفيها الكثير من المرونة، سواء من حيث تأمين القطع والاكسسوارات اللازمة. وتعرض بعض شركات الأثاث الكبرى العديد من الأفكار للخزائن لكي تقوم بها بنفسك، بعض هذه الشركات تتوسع في تفاصيل الخزائن بحسب الاحتياجات والمساحات، وبعضها قد يقتصر على عدد من الخيارات المحددة. وهناك شركات متخصصة فقط في الخزائن، وعادة ما تكون مزودة بفريق تصميم مختص وفنيين ذو مهارة عالية في هذا المجال، إلا أن ذلك ينعكس على التكلفة لا محالة.

وبشكل عام، فإن العوامل الأساسية التي ستقرر التكلفة الإجمالية لإعداد خزانة تشمل حجم خزانتك ونوع المواد التي تستخدمها. فمثلاً سوف تكون التكلفة مع الشماعات والرفوف أقل من الخزائن الأكثر تفصيلاً والتي تحتوي على خزانات وأدراج.

 

 

أنماط الخزائن:

تختلف أنماط الخزائن بحسب المساحة وطريقة عملها، هذا الاختلاف يعكس مدى التطور الحاصل في هذا العنصر والذي يمثل أسلوب معيشي يرتبط بالتخزين وضرورياته مع الحياة الاستهلاكية التي نعيشها. ويمكن استعراض بعض هذه الأنماط على النحو التالي:

 

المقصورة:

وهي عبارة عن غرفة مخصصة للخزائن يمكن الدخول إليها بكامل الجسم. هذا النمط يوفر المزيد من العمق والفراغ مقارنة بالخزائن التقليدية. حيث تعمل الخزائن الموجودة بالمقصورة بشكل أفضل في أجنحة غرفة النوم الرئيسية وتسمح لك بتخصيص المساحة وفقًا لمتطلبات الذوق والتخزين الخاصة بك. على الرغم من أن هذا التصميم يوفر مساحة إضافية لمنطقة خلع الملابس، إلا أنك لا تزال بحاجة إلى الحذر من التبعثر في الخزانة.

 

الخزائن الجدارية:

وعلى الرغم من أن البعض يرى أنها خزائن تقليدية، إلا أن هذه الخزائن تعتمد على الجدار والمنطقة المخصصة للتخزين ضمن عملية تصميم الفراغ. بعض هذه الخزائن يتم إغلاقها بالأبواب من الخارج، والبعض الآخر يتم تصميمها وفق الاحتياج، بحيث تلعب الحوائط دور مساعد في تشكيل الخزائن من حيث الهيكل الإنشائي لها. ويعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع شيوعاً، خصوصاً في غرف النوم الثانوية والمخصصة للأطفال أو المراهقين، كما يعد النظام الأمثل للفنادق.

 

الخزائن المستقلة:

وهي الخزائن التقليدية الشائعة، وعادة ما تأتي هذه الخزائن بمقاسات ثابتة، وبتصميم مسبق قائم على الإنتاج التصنيعي، هذه الخزائن تمثل حلاً مناسباً لمن ينتقل كثيراً أو يسكن في مسكن مستأجر. حيث تعد تكلفة هذا النوع من الخزائن متدنية جداً مقارنة بتنفيذ خزائن بالموقع. ويمكن نقلها في حال الاضطرار، عكس النوع الثابت في نفس المكان.

 

 

للمزيد

يرجى الإطلاع على العدد التاسع للسنة الثالثة

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر