الساحات العامة تخزن ذاكرة المدن

 

تعددت الوظائف التي تؤديها الساحات العامة داخل المدن عبر العصور. فضلاً عن أنها تعتبر مكوناً أساسياً وهاماً لأي مدينة ناجحة وتجعل المدن نابضتاً بالحياة، لدورها في تحسين المستويات الصحية للسكان وتشجيع ممارسة المشي وركوب الدراجات، واستقطاب السياح وتعزيز النشاط التجاري، كما أن وجودها يشكل العامل الأساسي لضمان الحصول على الأراضي والأبنية، وفي نفس الوقت قد تكون الموقع الأساسي لإنشاء شبكات المرافق العامة من إمدادات المياه وأعمدة الإنارة وشبكات الصرف الصحي. ولذلك يتم تخصيص نسبة (50%) كمساحات عامة في المدن الناجحة حسب الدليل الإرشادي في تخطيط المدن لقادة المدن والصادر من برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل). إضافة للدور البارز الذي تؤديه الساحات العامة في إيجاد مدن مليئة بالحيوية والمتعة، فهي تخزن ذاكرة المدن بكل ما تحتويه من تفاصيل. بعدما مرت عليها أجمل الاحتفالات، ومختلف أنواع المناسبات، والاجتماعات، والتظاهرات أحياناً. فبمجرد دخول الزائر لهذه الساحات لأول مرة سيستشعر بوجود القصص الأسطورية والأحداث المختبئة خلف القصور القديمة والمباني الحكومية التي تحيط بها.

 

من الساحات التي ماتزال محفورة في ذاكرة سكان منطقة القصيم، ساحة سوق الجردة بمدينة بريدة، والذي يعد أحد أشهر الأسواق في منطقة نجد على مدى أربعمائة سنة. ارتبط اسم السوق وساحاته بتاريخ (العقيلات) وهم مجموعة من التجار يعملون على تجارة الخيل والإبل وغيرها من البضائع ويرتحلون إلى خارج حدود الجزيرة العربية باتجاه مصر وفلسطين والشام والعراق، حيث كان تجار العقيلات من أهالي القصيم يلتقون بساحات السوق للإعداد والتجهيز لرحلاتهم. وكان لانطلاق قوافل العقيلات من ساحات السوق، مشهداً مؤثراً بين المودعين من الأهالي من جهة وبين المستقبلين للقوافل المحملة بالسلع والأمتعة من جهة أخرى.

 

ساحة الفاندوم بباريس من الساحات العالمية الشهيرة في أوروبا، يتوسطها نصب فاندوم التذكاري الذي كان شاهداً على مجد فرنسا منذ ما يقارب ثلاثة عقود، وهو مصنوع من معادن الحديد والرصاص والنحاس المذوبة، جمعها الفرنسيون من المدافع التي غنمها نابليون بونابرت أثناء حروبه مع أعدائه من الإنجليز والروس وغيرهم. ويعود تاريخ إنشائها ما بين عامي (1685م) و(1720م) أثناء فترة حكم لويس الرابع عشر الذي أمر بإنشائها. تتميز الساحة بعراقتها التاريخية وأناقتها وفخامتها حيث تحتضن على جنباتها أفخم متاجر مجوهرات يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر. واكتسبت الساحة شهرة أكثر حينما تناولت الأميرة ديانا عشاءها الأخير في أحد الفنادق المحيطة بها قبل وفاتها، لتصبح معلماً سياحياً لعشاق الأميرة. تعتبر أيضاً الساحة الحمراء أو الميدان الأحمر، موقع إعلان المراسيم وتتويج قياصرة روسيا، من أشهر الساحات العالمية، وتأخذ شكلاً مربعاً يفصل بين الكرملين القلعة الملكية السابقة ومقر الرئيس الحالي. كان وسط الساحة مكتظاً بالمباني الخشبية المعرضة للحريق، ولذلك تمت إزالتها بالكامل (1493م). يعتقد أن التسمية مأخوذة من المذبحة التي قام بها إيفان الرابع وسط الساحة على أثر وفاة زوجته. أقيم في الساحة العديد من العروض العسكرية، وأهمها العرض الذي أقيم عام (1941م)، أثناء حصار مدينة موسكو من قبل الألمان.

 

بما أن المحرك الأساسي للمدن يرتكز على الأنشطة التي يقوم بها السكان ومنها الأماكن التي يلتقون فيها كالساحات العامة، يستعرض المختصين بمجال التخطيط والتصميم العمراني المعايير المناسبة لتصميم الساحات والمبادئ التي يجب تبنيها أثناء التصميم لتحقيق مقومات النجاح في استخدام تلك الساحات وجذب المزيد من المرتادين لها. من هذه المبادئ: (1) المرونة: من خلال توفير كراسي مريحة وقابلة للتحريك مع مساحات خضراء محيطة بتلك الكراسي عوضاً عن توفير ساحات مكشوفة واسعة تحتوي على بعض المنحوتات الحجرية والخالية من الغطاء النباتي، وتصميم يسمح بإقامة الأنشطة المؤقتة مثل احتفالات الأعياد والكرنفالات، وتصميم الشوارع حول الساحة بحيث تكون قادرة على التكيف مع المتغيرات في أحجام المباني. (2) التنوع: من خلال تصميم يسمح باستيعاب الأنشطة المختلفة لجميع الفئات العمرية والثقافات المتعددة، كما يجب أن تكون الساحات قادرة أيضاً على استيعاب الاستخدامات المتوقعة وتخصص المساحات المناسبة لها باعتبار الخصائص الجغرافية لمواقعها وسهولة الوصول إليها.(3) التهيئة والتكييف: من خلال تصاميم بسيطة تستخدم مواد ذات جودة عالية تعزز من قيمة الساحات مع غياب وجود الأنشطة، وتصاميم غير مقيدة تستجيب لكل نشاط، مع وجود خدمات ومرافق ترفيهية تستغل انبعاث روائح النباتات والأزهار وأصوات النوافير المائية لتقدم فرصاً للتمتع لأصحاب الاحتياجات الخاصة ممن لديهم إعاقة حركية أو سمعية أو بصرية، استخدام مواد متعددة الوظائف ومستدامة وتنفيذ بنية تحتية تدعم استخدام المياه المعاد تدويرها لري المساحات الخضراء.

 

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
  • Twitter - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Instagram - Black Circle
  • Google+ - Black Circle
  • LinkedIn - Black Circle
  • YouTube - Black Circle
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي