تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

قيل عن المرافق

 

من أروع الأنشطة التخصصية التي يمكن أن تمارسها في مجال عملك هو حضور اللقاءات الإقليمية والعالمية التي تتحدث وتطرح آخر ما توصلت إليه الأبحاث والعلم في مجال تخصصك وبالذات عندما تثير تلك اللقاءات حفيظة الحضور والأطراف والنقاش حول الأمور الصعبة والمختلف فيها وكيفية معالجتها.

في مجال المرافق تعقد الكثير من المؤتمرات والندوات بشكل دوري تناقش فيه أبرز التطورات والمشاريع مع عرض العديد من أوراق العمل والأفكار التطويرية التي تم تنفيذها وكذلك ربط وتقوية العلاقات مع كثير من مقاولي تنفيذ المشاريع والخدمات والاستشاريين المتخصصين.

وإن أبرز المؤتمرات الإقليمية في مجال المرافق تقوم به جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق (MEFMA) ومقرها الرئيس مدينة دبي وهي المشهورة بالأنظمة الريادية في هذا المجال، وقد حضرت لهم خلال هذا العام في شهر إبريل أحد المؤتمرات الرائعة والتي أقيمت في أحد أشهر الفنادق التي تعبر عن رقي تقديم الخدمة بمعنى الكلمة وبمفهوم عميق لإدارة المرافق وهذا ما أحسنت فيه الجمعية في جانب اختيار الموقع المناسب للمؤتمر.

وليس حديثاً عن الجمعية نفسها ولكن حثاً لجميع الزملاء في هذا المجال خصوصاً وفي أي مجال آخر عموماً لحضور تلك اللقاءات والتي يبرز ويكرم فيها الماهرين مع تقديمهم كرواد في مجالاتهم ونصب أفكارهم ليحتذي بها من قبل القيادات في قطاع الأعمال بالمنطقة، وبصفة عامة تسلسلت أحداث المؤتمر خلال يومين متتاليين تم فيها إعداد مساحة خاصة لاستقبال مميز للضيوف مع وجود زوايا مخصصة للشركات الراغبة في عرض منتجاتها وخدماتها ثم الدخول لقاعة عرض كبيرة تم فيها إلقاء كلمة من قبل أبرز القيادات المحلية والدولية ومن ثم تكريم مجموعة من رواد الفكر والثقافة والشركات التعاونية مع طرح الأسئلة عليهم من خلال حلقة نقاش راقية جداً، بعدها تم حضور عدد من ورش العمل التخصصية يلقيها عدد من القيادات العالمية في مجال التخصص تحقق من خلال حضورها رفع لسقف الفكر والثقافة ومعايير العمل، وحقيقة لم أتطرق لما سبق سوى لتوثيق أبرز الذكريات خلال حضور هذا المؤتمر وغيره من الأحداث ولما جنيته من فوائد وخلاصات لأفكار إبداعية وخبرات تقدم إليك في صحن من ذهب أيضاً.

ولا يسعني من خلال هذا المقال وفي هذه المجلة الرائعة سوى أن أهديكم أبرز ما قيل عن المرافق من قبل الخبراء خلال ذلك المؤتمر بترجمة وتصرف شخصي.

  • لا يوجد داعي للسعي وراء أفكار ترشد من مصاريف تشغيل وصيانة المرافق ولكن يكتفى أن تدار جميع الأعمال بالطرق المثلى، وهذا بحد ذاته توفير.

  • تطبيق معايير إدارية وفنية في المرافق هو ما سيقود إلى التغيير والتحول نحو العالمية حتماً.

  • ضرورة تبني المبادرات المبتكرة لتحقيق أعلى معايير الاستدامة لرفع كفاءة قطاع إدارة المرافق والحفاظ على المنشآت العامة والممتلكات الخاصة.

  • المعايير الإدارية للمرافق تمثل الغلاف الذهبي لأنظمة العمل في المؤسسات.

  • يجب أن تتبنى القيادات فكرة أن المرافق هي مبادئ ونظم عمل وليست مجرد رفاهية.

  • إذا أحببت إيجاد أفكار جديدة في الخدمة فلا تنفذ سوى الإبداعية منها.

  • (تنشيط Revitalization) هو المصطلح الجديد الأوسع والأعمق بدلاً من مصطلح (تأهيل refurbishment) في علم المرافق الجديد.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر