بيتر مارينو مصمم بيوت الأزياء والموضة

 

يشتهر المصمم (بيتر مارينو) بتخصصه في تصميم بيوت ودور أشهر علامات الأزياء والموضة، فهو يعرف تماماً كيف يدمج ما بين الفراغ الداخلي وعالم الأزياء وصيحات الموضة، ليس كفراغ يضم قطع من الأقمشة، ولكن كبيئة تبرز الأعمال نفسها، ولذلك يثق به معظم صناع الأزياء والموضة في العام، إذا ما وصل الأمر لتصميم وبناء متجر جديد هنا أو هناك.

 

لم يكن الأمر واضحاً لـ(مارينو) منذ البداية، فلقد كان (مارينو) مهندسًا معماريًا لوقت طويل، منذ أن تخرج من كلية العمارة والفن والتخطيط في جامعة كورنيل عام (1971م). عمل (مارينو) المعماري مع عدد من مشاهير التصميم في الولايات المتحدة، أمثال المعماري (آي أم بي) والفنان (آندي وارهول) والمصمم الصناعي (جورج نيلسون). قد يكون ذلك وراء الثراء الواسع الذي يمتلكه (مارينو) في الدمج ما بين العمارة والتصميم والأعمال الفنية. ولعل ذلك أيضاً، ما دفعه إلى تأسيس شركته الخاصة في عام (1978م) في مدينة نيويورك، لم تكن الأمور مثالية جداً حتى بعد تأسيس الشركة، لم يتمكن حينها (مارينو) أن يسلك طريق مختلف أو يميزه عن البقية، حتى جاءت الفرصة في عام (1985م) عندما أوكلت إليه مهمة تصميم المتجر النسائي للعلامة الشهيرة (Barneys New York)، كان هذا أول مشروع تجاري (مارينو) وهو ما قاده لاحقاً لتصميم (17) فرع لنفس العلامة ما بين الولايات المتحدة واليابان خلال الفترة ما بين (1986-1993م)، وهو ما أكسبه شهرة واسعة كخبير في التصميم التجاري لهذه الفئة تحديداً. ففي عام (1996م) قام بتصميم فرع لعلامة (جورج أرماني) في مدينة نيويورك، والذي صنف على أنه التصميم الأكثر أناقة بين فروع علامة (جورج أرماني) على مستوى الولايات المتحدة.

بهذه الانطلاقة، توسع (مارينو) في التصميم التجاري، ليأخذه إلى مستوى أعلى، ليس كمصمم وحسب، بل كخبير يتقن مهارة التصميم والأناقة، بل وحتى أسرار التسويق والبيع التجاري. هذا المستوى من العمق في هذا المجال، إضافة إلى خبرته كمعماري، ساهمت في أن توكل جميع أعمال تصميم المشروع إليه منذ البداية إلى النهاية، الأمر الذي دفعه إلى الخروج برؤية خاصة عن التصميم التجاري.

 

 

ففي برج شانيل في طوكيو، تتجلى مهارة (مارينو) في تجسيد فخامة العلامة التجارية، من الداخل إلى الخارج. المبنى والذي صمم ليواكب الجو المعاصر والحديث لعمارة طوكيو، جاء أيضاً كعلامة فارقة ضمن الإطار المعماري للمدينة نفسها رغم بساطته المتناهية. فالواجهة الزجاجية السوداء تؤكد على المتجر الأبيض في الدور الأرضي، وكأنها خلفية لإبراز العلامة. بينما تلعب دور الجاذب للمتجر في المساء، بواجهتها الإلكترونية وعروض إعلاناتها كغيرها من المباني التي تميز مدينة طوكيو.

كانت الشركة ولا تزال تمارس عدد من المجالات كالهندسة والعمارة والتصميم، إلا أنه كان ميال بشكل كبير لتحديد مسار خاص به، من خلال استهداف شريحة معينة. بشكل عام، تتميز تصاميم (مارينو) عادة بالمواد الملموسة والملمس، والذي يجعل منها عادة عناصر تتحاور مع بعضها البعض في الفراغ الداخلي. لعل ذلك ما يبرر المظهر الذي يتبناه (مارينو) حتى في ملابسه الخاصة، فهو محب وميال للجلد بشكل جنوني، مما جعل البعض يصفه بأنه أستاذ الجلد، كون أن تصاميمه للفراغ الداخلي دائماً ما توظف الجلد كملمس أساسي.

في عام (2004م)، ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) أن مارينو (يُنسب إليه الفضل الأكبر في إثبات النظرية القائلة بأن التصميم المعماري يمكن أن يكون عنصراً قوياً في تحديد هوية المتسوق في ظل علامة تجارية).

 

لا تقتصر أعمال (مارينو) على المحلات التجارية، فهو يمارس العمارة والتصميم الداخلي للعديد من النشاطات، فمشاريع الضيافة على سبيل المثال تحظى بكثير من اهتمامه، سواء كانت منتجعات أو نوادي أو حتى يخوت. بالإضافة إلى أنه يقوم بتصميم المساكن للمشاهير في جميع أنحاء العالم.

قد يكون الدرس المستفاد من سيرة (مارينو) هو فرصة العميل الواحد، فاهتمام (مارينو) بعميله الأول وتفانيه للعمل، جعل منه مصمم مشهور في هذا المجال، فكما يقال دائماً (أنت لا تعلم متى يبتسم لك الحظ)، لم يكن يدور في خلد (مارينو) أن هذا العميل سيقوده نحو أن يكون متخصص في عالم الأزياء والموضة، وأن تثق به كبار العلامات التجارية حول العالم، إلا أنه عندما حصل على الفرصة، لم يتوانى لحظة في تضخيمها لصالحه، سواء من خلال العمل الدؤوب أو من خلال المثابرة لتقديم ما هو أفضل، حتى وإن كان الأمر مجرد عميل واحد.

 

 

للمزيد

يرجى الإطلاع على العدد الرابع للسنة الثالثة

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
  • Twitter - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Instagram - Black Circle
  • Google+ - Black Circle
  • LinkedIn - Black Circle
  • YouTube - Black Circle
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي