مساحات العمل: تصاميم مدروسة لحياة منجزة

 

في ظل التطورات التي يشهدها مجتمعنا, نحن نتقدم جميعاً كل يوم لتحقيق أهداف سامية الأثر وقوية النتائج آملين أن تصب في دعم المجتمع نحو الأفضل وتحقيق رؤية حكومتنا الرشيدة بحلول (2030م).

لكل منا دور فعّال في تحقيق هذه الرؤية, الكل مهم وأي مساهمة مهما بلغ حجمها ستعزف على وتر التطور لحناً مختلفاً. ولإنجاز أهدافنا اليومية نحتاج لمساحات تتيح لنا الإنجاز بسهولة وتقدم كل ما يحتاجه الموظف باختلاف رتبته الوظيفية فما يعرف بالمكاتب أو مراكز العمل لها الأثر الكبير على إنتاجية الموظف حسب ما نشرته صحيفة الفوربس عن كون المستقبل يقع على عاتق تجربة الموظف اليومية في العمل, فكلما زادت سعادة الموظف بالبيئة المحيطة أدى ذلك لارتفاع مستوى إنتاجيته وأدائه إضافة لتفكيره الإبداعي. دراسة أخرى نشرتها وكالة الأمن والصحة العامة الأمريكية (OSHA) توضح أهمية التهوية الجيدة في مساحات العمل حيث أشارت إلى أن الشركات تتكبد ما يقارب (15) مليار دولار سنوياً بسبب التهوية الغير مدروسة داعمة ذلك بالإجازات المرضية الناتجة عن سوء التهوية. خير مثال لما نحاول توضيحه هنا هو مكاتب شركات (جوجل) فبها يدعم التصميم الإنتاجية ويساهم في خلق بيئة عملية ومريحة في آن واحد, بيئة يستطيع بها الموظف التفكير, الإنتاج, إنجاز الأعمال والأهم طرح حلول إبداعية للشركة.

 

ما يميز (جوجل) عن غيرها من تصاميم المكاتب إضافة للتهوية والإنارة الجيدة هو وجود مساحات مختلفة تتيح للموظفين فرص الالتقاء, التواصل وحتى اللعب أحياناً بعيداً كل البعد عن المساحات المربعة التقليدية التي تجبر الموظف على العيش بداخلها طوال فترة خدمته في الشركة. تعدد المساحات بأشكالها وأحجامها يحفز الدماغ على الانتقال من حال لآخر وبالتالي التفكير في حلول جذرية بعيداً عن ضغط البيئة العملية المتعارف عليها. التشجيع على خلق مساحات مبتكرة في مناطق العمل لا يلغي قطعاً أهمية وجود مساحات احترافية المظهر للاجتماعات وأداء المهام بهدوء ونظام فالمستحسن خلق توزان صريح بين كل من أماكن اللقاء والاسترخاء وأماكن الإنجاز والأداء.

باختلاف التوزيع الأساسي للمساحة سواء كان بتصميم مغلق (أي مكاتب منفصلة) أو تصميم مفتوح (مناطق عمل مقسمة وشبه مفتوحة) يبقى التنظيم عاملاً أساسياً في خلق بيئات عمل مريحة للجميع فكل مساحة عمل تحتاج لعدة مناطق تخزين ووحدات تنظيمية للإبقاء عليها في أدق حالاتها حيث أن الفوضى قد تقلل من تركيز الدماغ على إنجاز المهمة الحالية كما هو الحال مع اختيارات الألوان والروائح في المكان التي تساهم في إما تشتيت الحواس عن المهمة الحالية وذلك يعني استغراق وقت أطول لإنجاز المهام أو تثبيت الحواس و مساعدتها في التركيز على الإنجاز. فمثلاً استخدام الأحمر بنسب معقولة قد يضفي مستوى جيد من الطاقة في غرف الاجتماعات كما يضفي اللون الأزرق مستوى استرخاء للعين والدماغ في حال وجوده في غرف الاستراحة عكس ما يشعه اللون الأصفر والبرتقالي في مساحات الاستقبال من الفرح والطاقة الإيجابية , ومن منظور آخر تعمد رائحة القهوة على خلق مزاج عملي بين العاملين صباحاً يتبعها رائحة القرفة التي تعمل على تحسين مستوى التركيز في الدماغ كما هو الحال مع رائحة النعناع التي تعمل على تحسين المزاج العام لدى الموظف.

 

دعونا نتذكر دائماً أن لبيئات العمل القدرة على رفع إنتاجية الفرد وبالتالي الفريق ولتحقيق ذلك يتوجب على المصممين والملاك مراعاة مستوى الضجيج ككل ابتداء من الألوان والروائح بما يعرف بالضجيج الضوئي مروراً بالضجيج الصوتي الذي يتزايد مع تزايد عدد الموظفين في مساحة معينة. فالتواصل والضجيج المرغوب من اجتماعات ومناقشات له الأثر الكبير في نشر الطاقة الإيجابية ودعم طرح الأفكار وإزالة الحواجز بين المدير - صاحب العمل - والموظف لكن يجب التحكم بالضجيج الغير مرغوب كانتقال الصدى بين المساحات وأصوات الأبواب والنوافذ التي يمكن الاستعاضة عنها بأبواب منزلقة أو استخدام إسفنجات مطاطية لضمان غلق الباب دون ضجيج مزعج, يلي ذلك الضجيج الضوئي الذي يتم التحكم به باختيار إضاءة مناسبة من حيث القوة, العدد, الموقع والتصميم فتركيز الإضاءة على رأس الموظف أو بعيداً عنه سيؤدي إلى تشتيت الذهن والحواس بعيداً عن العمل.

عند التوجه لمقر عملكم احرصوا دوماً على جعله خاصاً بكم, شخصياً يلامس حياتكم وينتمي إليها فلذلك القدرة على تحسين علاقتكم بالمكان والبيئة المحيطة ككل وبالتالي تقليل الضغط النفسي والعملي.

تمنياتي لكم بحياة منجزة مليئة بالنجاحات.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
  • Twitter - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Instagram - Black Circle
  • Google+ - Black Circle
  • LinkedIn - Black Circle
  • YouTube - Black Circle
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي