تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

بيت العمر (3) التصميم خارج الصندوق

 

حدثني أحد الأصدقاء عن تجربته في تصميم منزله الأول وبناءه بالطريقة التقليدية والمعروفة وما ظهر له من سلبيات في التصميم، وعدم الاستفادة من مساحات المنزل الكبيرة واستغلال بعض المرافق بسبب تخصيص الاستخدام مثل مجالس استقبال الضيوف وصالات الطعام الرسمية، ونظراً لالتحاقه في بعثه خارج البلاد، قام بالاستفادة من منزله والتصرف فيه وقرر بناء منزل جديد عند عودته بطريقة تختلف عن المرة الأولى.

 

يقول لي وأثناء تواجدي في بلد الابتعاث توجهت إلى أحد المكاتب الهندسية المعروفة هناك، والتي تعنى بتقديم المخططات الخاصة للمنازل وأخذت موعد مع المصمم، وفي الوقت المحدد حضرت وكان اللقاء الأول. تفاءلت فيه كثيراً لما لاحظته من ملائمة بيئة العمل ومكان الاجتماع، كنت أحصل على كامل الوقت المخصص لي وأشعر بالاهتمام والمهنية العالية في تقديم الخدمات والحرص على رضاء المستفيد ومناسبة المكان والظروف لهكذا اجتماعات مهمة ينتج عنها قرارات وأعمال تبقى معك للمستقبل.

كانت المعلومات المبدئية عن مساحة الأرض المراد تخطيطها وموقعها واتجاه الشمال وأنظمة البناء المسموح بها لدينا من عدد الأدوار وأبعاد الارتدادات ثم بدأ بتسجيل الطلبات، ماذا تريد أن تجد في منزلك من مرفقات, يخبرني وبصراحة كان الأمر غاية في العناية والدقة, معلومات مستفيضة عن كل الظروف المجتمعية والعادات والتقاليد، عدد سكان المنزل وعدد مرتاديه, وطريقة الاستخدام ومدته لكل عنصر على مدار العام, وتفاصيل المناخ وغيرها وغيرها من المعلومات التي كان يظن أنها غير مهمه. ثم أعطاه موعد أخر لعرض الخيارات التصميمية المتاحة ونماذجها وإضافة لما فات في المرة الأولى من احتياجات، وهكذا موعد ثالث ورابع, ثم الموعد الأخير لاستلام المخططات.

 

يواصل كلامه ويقول عدت للبلاد وتمكنت من بناء منزلي كما خططت له وأعيش فيه الآن بقدر كبير من القناعة والرضا عن ما تم إنجازه وأشعر بمناسبته لكافة احتياجاتي وأسرتي ولله الحمد وختم كلامه قائلا على قدر الاهتمام والعطاء تكون النتائج .

وبمقارنة سريعة لما يحدث لدينا في أغلب المكاتب الهندسية وطريقة استقبال المستفيدين أدركت أن الأمر أشبه بمحل بيع للمنتجات المعمارية الجاهزة وقوالب قابلة للتغيير بشكل بسيط ينتج عنه مخططات تقليدية متشابهة لا تناسب المتطلبات الفعلية للحياة .

لكنه بيت العمر,,, بيتك أنت, وعلى قدر اهتمامك تكون النتائج.

 

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر