تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

عامنا الثالث

 

 اليوم وبفضل الله نصدر عددنا الأول لعامنا الثالث على التوالي. وسط قبول ورضى الكثير من قراءنا الكرام عن ما نقدمه من محتوى في المجال العمراني. بل إننا ولله الحمد إستطعنا أن نتوسع في تقديم خيارات متعددة للمختص، والتي يمكن أن تساعده نحو تعزيز المعرفة المهنية والمختصة. يشاركنا في ذلك عدد من الكتاب الذين قبلوا دعواتنا وقدموا ولا يزالوا يقدمون على قدر المستطاع ما بوسعهم لتأصيل معرفة ومحتوى عربي لائق بعمق مهنتنا.

 

الجديد لدينا في هذا العام، هو إطلاق موقعنا الإلكتروني، بعد أن تم تحديثه وفق مقترحات القراء والمتابعين التي كانت تصلنا والتي نعتز بها. فأصبحت المجلة بإصدارتها جزء من البوابة الإلكترونية والذي يضم عدد من القوالب الأخرى، كالتوسع في المواضيع والمقالات والأخبار بشكل شبه يومي، مع تزويد هذه المواضيع بمصادرها للتوسع أكثر لمن يرغب في البقاء على الإطلاع بما يدور عالمياً في المجالات العمرانية.

 

أيضاً بدأنا إصدار التقارير الدورية المتخصصة، والتي عزمنا منذ بداية عام (2017م) على إصدارها وفق مواعيد محددة وبشكل أكثر عمقاً في مواضيع معينه يتم إختيارها حسب إستطلاعاتنا للمجالات وما يدور فيها من تطورات. وقمنا كذلك بوضع أجندة عامة يتم تحديثها للأحداث والمسابقات العالمية، إيماناً منا بأهمية المشاركة الفعالة على المستوى العالمي وفتح منافذ بسيطة لمواهبنا المحلية في الإنطلاق نحو الأفضل.

وها نحن نعمل حالياً على إصدار الكتب الإلكترونية المتخصصة للمجالات العمرانية في محاولة لإثراء المحتوى العربي والمكتبة الإلكترونية بإصدارات متوسعة في مجالنا العمراني. كل ذلك وعدد من الأهداف التي نرى أهميتها، من أجل تحقيق رسالتنا (مشاركة المعرفة من أجل بيئة أفضل).

تلك الرسالة التي قد لا يرى فيها الكثير إجابة وافيه عن الجدوى من هذا العمل والجهد والتعب! ومعهم كل الحق. فأقل ما يقال أنها رسالة خاصة تمثل جزء من قناعاتنا ودورنا في تقديم ما يمكن تقديمه لمجتمعنا ومهنتنا. آملين من الله عز وجل أن يقبلها كعلم نافع يُنتفع به.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر