تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

رجيم المدن

 

إذا اشتكى لك صديق من ضيق حزام بنطاله لإزدياد وزنه، فإنك تعطيه أحد نصيحتين: إما شراء حزام جديد أوسع، وهذه نصيحة عملية لكنها قصيرة التأثير والمدى - مالم يصحبها تغيير جذري- فسيستمر وزنه في إزدياد وسيضطر لشراء حزام جديد كل بضعة أشهر. أو النصيحة الثانية أن يغير نظامه الغذائي كاملاً ويبدأ بممارسة الرياضة ويعيش حياة صحية بشكل عام. إن كنت تخاف على صحة صديقك فإنك تعطيه النصيحتين، أو تكتفي بالثانية فهي نصيحة طويلة المدى وتعطي الحل الجذري والأصح.

هذه طريقة تعاملنا مع الأصدقاء، تعاملنا مع المدن مختلف!

فيما يخص شوارعنا والتنقل، مدننا تعاني من إزدحام شديد يتزايد كل عام لدرجة أن القيادة أصبحت لا تطاق. الحل المطروح عادة هو بناء طرق جديدة وتوسعة الطرق الحالية. هذا الحل يشابه حل شراء حزام جديد، عملي وسريع لكن تأثيره قصير المدى، إن لم يصحبه حل آخر جذري أصح وللمدى الطويل فسيستمر الزحام بالإزدياد وسنستمر بتوسعة الطرق كل بضعة أعوام.

هناك دراسة حديثة لمركز بحثي أمريكي وجدت أن كل توسعة بنسبة (1%) في مساحة الطرق في مدن أمريكية يصحبها بالمعدل زيادة في الإزدحام بنسبة تصل إلى (1.1%) خلال خمس سنوات.

إذا ماهو الحل الأمثل؟ ماهو النظام الغذائي والصحي المناسب للمدن؟ ما المقصود بـ(رجيم) للمدن؟

أول العوامل المهمة هي توفير شبكة متكاملة وشاملة وتنويع وسائل النقل، بداية بأنسنة المدينة لتوفير بيئة مناسبة للمشي مروراً بوسائل النقل العامة. صحيح أن السيارة هي أكثر الوسائل راحة فردية لكن لها الضرر الأكبر على المدينة، (1000) سيارة لنقل (1000) شخص تشغل مساحة (15,000م²)، بدون حساب مساحات المواقف والخدمات. في الوقت ذاته تحتاج المدينة فقط لقطار ميترو وحيد مساحته (288م² ) أو (15) باص مساحاتها (585م²) لنقل نفس العدد من الأشخاص.

التغيير الثاني المهم هو تغيير نمط بناء المدن. مدننا بنيت بكثافات منخفضة وتوسع أفقي بمساحات مترامية. لهذا النمط أضرار كثيرة ومنها على المواصلات. رفع الكثافات وتقنين التوسع الأفقي يقلل المسافة بين الوجهات مما يشجع على المشي. وحتى عند ضرورة إستخدام السيارة، قرب المسافات يقلل المسافات المقطوعة ويخفف الإزدحام.

هناك عدة أمور أخرى مهمة، أبرزها تنمية المدن المتوسطة لتخفيف الضغط عن المدن الرئيسية وكبح الهجرة. كذلك إيجاد حلول للمواقف ومراجعة للأنظمة.

لكن لهذين العاملين - في نظري - الدور الأكبر لنقل المدن من حالة "تغيير الحزام" كل عام إلى الحياة الصحية المطلوبة.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر