علم وفن تنسيق الحدائق النباتية

December 27, 2017

 

تخطيط وتنسيق الحدائق :

تعتبر الحدائق والمنتزهات العامة من أساسيات تخطيط المدن الحديثة وهي نوع من أنواع الفنون والعلم والمعرفة. يهتم بمعرفة قوانين تنسيق الحدائق والإخراج وعلم بأنواع النباتات وعلوم الفلاحة. ويعرف مصطلح (تصميم الحدائق)أو (Landscape) على أنه عملية تخطيط وتنسيق مكان ما يراد تجميله،  ويمكن تقسيمه إلى عدة أنواع أو مستويات.

النوع الأول Landscape design.

يختص بتقسيم المساحات وتخطيطها وإنشاء ورصف الطرق وتخطيط المدن والقرى .

النوع الثاني Landscape gardening.

يختص بالعنصر النباتي في الحديقة وتوزيعه في أركانها المختلفة.

النوع الثالث Landscape architecture .

يختص بإقامة المنشآت النباتية بالحديقة مثل النوافير والتراسات.

والإتجاه الحديث يعتبر أن النوع الثالث يشمل النوعين الأول والثاني أي أنه يشمل (التصميم والتخطيط وتوزيع النباتات والعناية بها).

ولعلنا نطرح تساؤل هنا (هل يمكن الحكم على تنسيق الحديقة بعد الإنتهاء منها؟).

في الحقيقة يختلف فن تنسيق الحدائق عن باقي أنواع الفنون المتعارف عليها حيث لا يمكن الحكم عليها بعد الإنتهاء من تنسيقها كما الحال عند الإنتهاء من نظم بيوت الشعر. فالأمر يختلف مع فن الحدائق والحكم لا يأتي إلا بعد مرور فترة طويلة من الزمن تصل لسنوات حتى تكتمل جميع عناصرها ونمو نباتاتها وأشجارها فالنتيجة تبنى من تخيل المصمم وتصويره. وعموماً فإن فن تنسيق الحدائق يتطلب من المصمم أن تتوفر فيه مزايا خاصة تتلخص في (1) الإحساس الفني بالجمال والعلاقة بين عناصره المختلفة (2) الإلمام بالنباتات التي تدخل في عمليات التنسيق (3)الإلمام بقواعد تخطيط وتنسيق وإنشاء الحدائق (4) الإلمام بأصول الرسم الهندسي وبعض القواعد الهندسية والمعمارية. وأخيراً التقليد الحرفي لتصميم أي حديقة لا يصيبها النجاح لأن لكل حديقة ظروف تحكم تخطيطها وتنسيقها. ولذلك ظهرت بعض الطرز أو الأنظمة التخطيطية لتصميم وتنسيق الحدائق، والتي كانت بمثابة توجهات عامة يتبعها المصمم للحصول على نتيجة نهائية مستقبلاً.

ومن أنواع التخطيط السائدة للحدائق، ما يعرف بـ(الطراز الهندسي (المنتظم) Formal style ) والذي وصفه الغيطاني (1967) أن النظام الهندسي يعرف أيضاً بالنظام المتناظر وهو أقدم نظام للتنسيق في العالم حيث كان الطابع المميز للحدائق عند قدماء المصريين ثم إنتشر إلى كثير من البلاد.

ويتميز هذا الطراز بالخطوط المستقيمة التي تتصل ببعضها بزوايا أغلبها قائمة وتكون أحيانا خطوط دائرية أو بيضاوية أو أي شكل هندسي متناسب مع معالم الأرض. وتناسب بين طول وعرض المشايات والطرق ومساحة الحديقة.

ويعتبر هذا النظام ملائماً للحدائق الصغيرة، حيث تتماشى معه النوافير والأحواض ودوائر الزهور. وهو موجود في حضارات متعددة، كالحضارة الفرعونية والفارسية والإسلامية والأوروبية، ولعل حديقة (English knot garden) تعد نموذج لهذا النوع من الطرز.

تقوم الفكرة في هذا الطراز حول زراعة الأشجار المتماثلة من نوع واحد على أبعاد متساوية ومنتظمة من بعضها وصيانة المسطحات الخضراء باستمرار لتبدو منتظمة الشكل. ويفضل زراعة الأشجار والشجيرات المنتظمة الشكل والبطيئة النمو مثل (السرو والصنوبر والتويا). أما ألوان النباتات المستخدمة، فيراعى أن تعطي شعوراً بالتضاد سواء في الألوان أو ملمس النبات. وتلتزم أوجه الحديقة المختلفة أن تتماشى مع بعضها في تشابه متكرر حول المحور الرأسي الذي يخترق الحديقة ويقسمها إلى نصفين متماثلين وتكون أحواض الزهور والمشايات على جانب هذا المحور بشكل متوازي متناظر. ويمكن أيضاً تقسيم الحديقة إلى قسمين متشابهين بأكثر من محور واحد تمر كلها بمركز التصميم مثل حدائق الميادين العامة وفي الحدائق الصغيرة.

ـ ويعتبر التماثل ضرورياً في بعض الحالات، مثل أن تكون بجوار المنزل حيث يجب إستمرار الخطوط المعمارية التي تقسم الأرض الى أقسام خصوصا في المباني المتناظرة في الواجهات. أو عند وجود جزء ينخفض مستواه عن باقي أجزاء الحديقة وذلك في الحديقة الغاطسة. وكذلك في الأراضي المستوية والمساحات الصغيرة المستطيلة الشكل مثل حدائق الأسطح.

ولقد أوضح القيعي (1995) أن التناظر المتبع في التنسيق يمكن أن ينقسم إلى: (1) تناظر المحور الثنائي (2) التناظر المحوري المتعدد (3) التناظر الدائري أو البيضاوي (4) التناظر الشعاعي .

في السنوات الأخيرة أصبح هذا النوع من التصميمات غير مرغوب فيها لأسباب كثيرة أهمها هو زيادة عدد الطرق والمشايات مما يقلل من المساحة الخضراء، وقلة التنوع في النباتات لأنه يستلزم تشابه مجموعة النباتات المزروعة على الجانبين وتكرارها. بالإضافة إلى أن هذا النظام يحتاج الى صيانة مستمرة فيؤدي ذلك إلى زيادة كبيرة في التكلفة المادية والبشرية ويستغرق زمن أطول. ويرى الكثيرين أن هذا التصميم يولد الإحساس بالملل بعد وقت قصير من تعدد رؤيته ويفتقد إلى عنصر المفاجأة والتشويق لمشاهدة محتويات الحديقة عن كثب.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي