الحراك الإبداعي

December 25, 2017

 

(If everyone is moving forward together, then success takes care of itself) هذه المقولة لمؤسس شركة فورد لصناعة السيارات (هنري فورد) وهي مقولة مناسبة جداً لما يحصل في الوقت الراهن من حراك شبه فعال من قبل المصممين في إبراز دورهم وقدراتهم التصميمة، وذلك عبر إظهار أنفسهم في أكثر من محفل ومعرض تم إقامتها في عام (2017)، كان فيها تعاون واضح بين المصممين والشركات المؤثرة في قطاع التصميم والعمارة وخاصة في شهر أكتوبر ونوفمبر من خلال تلك الفعاليات والتجمعات والمعارض. حيث من الأهداف الأساسية التي تسعى المعارض المختصة في عالم التصميم الداخلي والديكور لتحقيقها، هو رعاية أعمال المصممين ودعم أعمالهم التي تستحق الظهور إلى الجميع, على المستوى المحلي. كانت البداية القوية في (5 أكتوبر) إذ أن أول الغيث قطرة كما يقال، حيث أقيم الأسبوع السعودي للتصميم في مركز الملك عبد الله للبحوث والدراسات ويعتبر أول مهرجان تصميم على مستوى عالمي في المملكة العربية السعودية يضم (50) مصمم محلي وعالمي في مساحة تفاعلية يعرض فيها منتجات المصممين وورش العمل وسوق, جميع هذه الأنشطة تجعل من المعرض المكان المناسب لمناقشة التصميم ودوره في حركة الإبداع ونمو الإقتصاد الإبداعي.

وتستمر المعارض الداعمة للإقتصاد والشباب المبدعين في شهر نوفمبر, كمعرض (ديكوفير) المعرض السعودي الدولي المتخصص في قطاع الأثاث والتصميم والذي يعتبر من أهم وأكبر المعارض السنوية والذي يقام بين جدة والرياض، إذ كان للمعرض مساهمة فعالة في إبراز أعمال الطلاب والطالبات الجامعة الملك عبد العزيز و جامعة عفت و جامعة حكمت، بالإضافة إلى مشاركة المصممين المحترفين بأعمالهم والتي تم تكريمهم من خلال الرعاه على فئة التصميم الداخلي وفئة العمارة مع إضافة مميزة للفئة تصميم الأثاث والإكسسورات, وتم تكريم الفائزين خلال أيام المعرض بحضور الزوار والمشاركين .

ومازلنا في تقدم جيد وصولاً إلى ( 18 نوفمبر) الذي بدء بتصميم ( design initiative ) وهي مبادرة مقدمة من المجلس الفني السعودي والذي ترئسه صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت ماجد آل سعود والتي تسعى في تعزيز مفهوم التصميم الداخلي وتواصل بين المصممين مع بعضهم وذلك بإقامة أول فعالية للمصممين في المملكة العربية السعودية بمنحهم فرصة عرض تصاميمهم بالمستوى العالمي, بمساعدة المصمم الخلوق نواف نهار النصار أحد أعضاء المجلس الفني السعودي, الذي يسعى في خدمة المجتمع من خلال التعريف على إمكانيات وقدرات المصممين وبذلك ساعد في إبراز تصاميم 17 مصمم كانت أعمالهم  في الظل من خلال البحث في أعمال 300 متنافس من المصممين والمصممات بالإضافة إلى توفير مساحات لورش العمل والمحاضرات واللقاءات التي تستهدف فئة الزوار والمصممين. مثل هذا التعاون بين المصممين وفي مثل هذه الفعاليات والأنشطة الجماعية، يمكن أن تستكشف الطاقات الشابة وتساهم في بناء بيئة فعالة تفيد المستهلك والمصمم والإقتصاد المحلي.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
  • Twitter - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Instagram - Black Circle
  • Google+ - Black Circle
  • LinkedIn - Black Circle
  • YouTube - Black Circle
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي