تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

مشروع نيوم : نظرة على الجانب العمراني

 

 

أعلن صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، عن مشروع مدينة المستقبل (نيوم) ضمن فعاليات منتدى (مبادرة مستقبل الاستثمار) والذي انعقد في مدينة الرياض خلال الشهر الماضي. المشروع، والذي جذب الأنظار المحلية والدولية، يُعد أضخم مشروع سعودي أطلق حتى الآن ضمن رؤية المملكة (2030). في هذا العدد سنتناول الجانب العمراني من هذا المشروع.

 

الموقع:

يقع المشروع في الشمال الغربي من المملكة العربية السعودية. وعلى مساحة إجمالية تصل إلى (26,5) ألف متر مربع حيث تدخل ضمنه أراضي تعود لدولة الأردن ومصر. الموقع على خريطة المنطقة يُعد موقع استراتيجي، حيث يُعد نقطة التقاء للقارة الأسيوية والأفريقية. بالإضافة إلى أنه يُطل على البحر الأحمر والذي يُعد أحد أهم المحاور التجارية في العالم. وتشير التقارير أن الموقع يمكن الوصول إليه بما يقارب (70%) من السكان خلال (8) ساعات فقط. مما يعني وصولية عالية على المستوى الدولي. داخلياً المشروع يقع على الساحل الغربي للمملكة. ويُتوقع أن يكون امتداداً للمشاريع الساحلية التي تم الإعلان عنها في وقت سابق كمشروع البحر الأحمر.

 

المفاهيم العمرانية:

ضمن وثائق المشروع الأولية. أوضح القائمين على المشروع عدد من المفاهيم العمرانية الرئيسية التي يقوم عليها المشروع. كون أن المشروع يُعد بداية من الصفر ويسعى لتحقيق مكان أمثل لحياة كريمة. يأتي على رأسها (أنسنة المكان والاستدامة)، حيث تسعى المدينة نحو أن تكون ملائمه للإنسان من خلال التركيز عليه، سواء من خلال توفير البيئة المثالية، سبل العيش أو من خلال المكان الحضري، والذي يهدف إلى تعزيز التواصل الإنساني والاجتماعي. أيضاً تحاول المدينة الوقوف على معايير مستدامة فيما يخص عملية التنقل داخل المدينة. وبما في ذلك توظيف الطاقة المتجددة وعدم استخدام الكربون، وهو ما يعني بيئة صحية للأجيال القادمة وخطوة في مسار الاستدامة. الجدير بالذكر أن المشروع سيعتمد على (الابتكار) في أساليب البناء والتشييد. وهو ما قد يعني الاعتماد على تكنولوجيا البناء الحديث ومواد البناء المتوافقة بيئياً.

 

 

للمزيد

يرجى الإطلاع على العدد العاشر للسنة الثانية

 

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر