محطة سيد يد نوفا: محاولة لإعادة ربط وسط ريو دي جانيرو

 

تعتبر محطة ميترو (سيد يد نوفا) من النماذج الحديثة لمحطات المترو، والتي تم إنشاؤها في البرازيل أثناء تنظيم كأس العالم لكرة القدم (2014). حيث لعبت المحطة دوراً مهماً في عملية التنقل داخل المدينة بالإضافة إلى دورها الحضاري في إعادة ربط موقع الحي الذي أقيمت فيه مع المدينة.

الموقع العام:

يقع المشروع في جادة (فرقاس) – القديمة بوسط مدينة (ريودي جانيرو) بالبرازيل. وتعد المنطقة من أقدم الأحياء في المدينة وأكثرها ثراء بالخدمات الفوقية والتحتية. إضافة إلى الشوارع والطرقات الرئيسية لأنحاء المدينة بالكامل. ولذلك كان اختيار الموقع للمحطة بناء على هذا الثراء. فهي تعد نقطة وصول هامة من عدد من المناطق المجاورة. وقد تعامل المصمم على هذا الأساس. المشروع يعد مرحلة أولى، وكان من المفترض أن يستكمل حيث ظهرت العديد من الأصوات أثناء وبعد تنفيذ المشروع، بضرورة التوسع بنفس الفكرة الحضرية في ربط تلك الأحياء بالمدينة ومن خلال فكرة الجسر المعلق.

 

الفكرة التصميمية:

لا يمكن حصر الفكرة التصميمية للمشروع في إطارها المعماري، فالهدف الأساسي من المحطة كان لربط جادة (فرقاس) القديمة بالمدينة مرة أخرى. ولذلك أستند المصمم على إضافة (جسر مشاة) كمكون إضافي للمحطة ولتحقيق الوصولية العالية لها. وسرعان ما أصبح هذا الجسر العلامة البارزة في فكرة تصميم محطة المترو وحل المشكلات التي تعارضت مع وجوده، لتحقيق فاعلية أكبر للمشروع، دون التأثير على المسارات الأخرى أو تجاهلها.

المسقط الأفقي:

يلاحظ أن المصمم قد اعتنى جداً بالوصولية. فالمشروع والذي قسم إلى جزءين، الجسر ومنصة المترو، تم التعامل معهم بمبدأ الوصولية. يتضح ذلك في الخيارات التي يوفرها الجسر للمستفيدين. أول هذه الخيارات، هو الوصول مشياً على الأقدام إلى أحد أبراج الجسر الذي ضم السلالم والمصاعد لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة. أيضاً خصص المصمم مناطق لإنزال المستفيدين، سواء من خلال سيارات الأجرة أو الخاصة وكذلك الحافلات. من خلال الاستفادة من الطريق المتقاطع مع الجسر من الأسفل. الجسر والذي كان بطول (207)م تم معالجة التصميم فيه كمناطق مستقلة، حيث ضم مناطق الانتظار وبعض المحلات التجارية.

بالنسبة للمنصة، فالتصميم الأنبوبي جاء بسيط جداً ومن طابق أرضي وميزانين. حيث خصص الميزانين والذي يتصل مباشرة بالجسر لعمليات تنظيم قطع التذاكر والمرور نزولاً إلى منصة المترو للصعود أو النزول منها. أما عن نوع المترو فهو على مستوى الأرض وأيضاً بمنصة جانبيه تضم مسارين كل واحد منهم يتجه في طريق.

 

الواجهات:

بشكل عام، يمكن القول بأن التصميم للمحطة والجسر يعد معاصراً جداً. ولعل اختيار الجسر كحل إضافي ومساعد لتشغيل المحطة. قد فرض استخدام العقود الكبيرة كحل إنشائي للجسر وأيضاً للسماح بمرور السيارات على الطريق المتقاطع مع الجسر. وهو أيضاً ما ساعد المصمم لتوظيف الواجهات الزجاجية على طول الجسر ومنطقة منصة المترو.

 

 

المواد المستخدمة:

الحديد والزجاج هما المادتين الأساسيتين في المشروع. وسبب اختيار الحديد كان لحاجة توظيف مواد ذات قدرة عالية على إعطاء مسافة عالية (بحر). وأيضاً سرعة تنفيذها على أرض الواقع في ذلك الوقت مقارنة بمادة الخرسانة على سبيل المثال. داخليا ً السيراميك والزجاج ويعدان أكثر شيوعاً مع تنوع المواد في بعض المناطق.

 

للمزيد

يرجى الإطلاع على العدد الثامن للسنة الثانية من المجلة

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
  • Twitter - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Instagram - Black Circle
  • Google+ - Black Circle
  • LinkedIn - Black Circle
  • YouTube - Black Circle
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي