مشاريع تنموية كبرى

September 29, 2017

 

أعلنت المملكة العربية السعودية الشهر الماضي، عن مشروعين كبريين في المنطقة. يتوقع لها تحقيق عدة أهداف تنموية خلال الفترة القادمة. هاذان المشروعان هما مشروع البحر الأحمر والذي يهدف إلى تطوير الساحل الغربي على البحر الأحمر كمشروع ترفيهي – سياحي – استثماري. والمشروع الآخر هو مشروع الفيصلية، أحد أكبر التحولات العمرانية في المنطقة الغربية وتحديداً لمدينة مكة المكرمة ومدينة جدة.

لا شك أن هذا الإعلان عن المشروعين، يعطي إشارة تحول في نوعية المشاريع التنموية للمرحلة القادمة. فبعد أن خضنا تجربة المدن المعرفية والصناعية كأسلوب تنموي غير مباشر، ها نحن نعود مرة أخرى نحو المشاريع التنموية المباشرة، والتي تتعلق بقضايانا الأساسية. كتوفير السكن أو فرص العمل. ومع ذلك فهذا النوع من المشاريع يتطلب مراعاة تختلف عن المشاريع المحلية. فنحن هنا نتحدث ضمن إطار (إقليمي) حيث العديد من المعايير والقرارات قد تؤثر على مسار هذا النوع من المشاريع. سواء من الناحية الاجتماعية، الاقتصادية وحتى البيئية.

لذلك اخترنا لملف العدد الثامن موضوع (التخطيط الإقليمي) كمحاولة لتوضيح خلفية مثل هذه المشاريع وكيف أنها تُعد جزء من العمل التنموي ولكن بمقياس كبير. ثمَّ تناولنا في التغطية مشروع البحر الأحمر من زاوية عمرانية وكيف هي الانعكاسات التي يمكن لهذا المشروع أن يحدثها. علَّنا بذلك نساهم في نشر الوعي الصحيح حول أهمية هذه المشاريع على واقع ومستقبل هذا الوطن.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي