تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

المدن الخضراء: مستقبل واعد لتحقيق الرؤية 2030

 

قد يتبادر لذهن القارئ ان المقصود بالمدن الخضراء هي تلك المدن الأوروبية الغربية ذات الطبيعة الخضراء الخلابة والأجواء الجميلة، ولكن ليس لها العلاقة البتة بالطبيعة الخضراء. تم البدء بطرح مبادرة جديدة من المنتدى السعودي للأبنية الخضراء لتوثيق مدن المملكة العربية السعودية بنظام تقييم سعف® للمدن وهو نظام تقييم يتمحور حول خمس مبادئ يتم من خلالها قياس عدة مؤشرات للمدينة بحيث تساعد أصحاب القرار اتخاذ الإجراءات اللازمة للتحسين من الأداء العام للمدينة بحيث تتحول من مدينة تزيد من التلوث الى مدينة خضراء صديقة للبيئة.  المدن الخضراء تتوافق مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ حيث تهدف الى تقديم سبل العيش الكريمة والتي تعمل على تنوع مصادر الدخل ورفع انتاجية المجتمع وذلك بتوثيق المدن الخضراء وقياس الأداء من خمسة محاور وهي مصادر الطاقة، إدارة المياه، الشؤون البلدية، المواصلات والحياة الإجتماعية. يتم العمل مع الحاكم الإداري للمنطقة حيث يتم تقديم التسهيلات المطلوبة لتطبيق البرنامج مع الجهات ذات العلاقة من القطاعين العام  والخاص.  وتعمل هذه المنظومة الجديدة عبر برنامج معلوماتي يتم من خلاله جمع المعلومات الفنية التي تخدم الخمس محاور ويتم قياس الأداء العام للمدينة ويتم بعدها تحليل المعلومات للرفع من مستوى أداء المدينة بحسب النقص الحاصل في احد او كل المؤشرات. وتنبثق هذه المؤشرات التي تعتبر أداة قياس لتقييم إستدامة المدن من برنامج التنمية المستدامة بالمجلس الإقتصادي والإجتماعي بالأمم المتحدة UN ECOSOC حيث تم الإفصاح عن ١٧ مؤشر لإستدامة المدن وهي كالتالي:

١- الحد من الفقر

٢- الحد من الجوع

٣- الصحة الجيدة والرفاهية

٤- تعليم ذو جودة

٥- المساواة بين الجنسين

٦- المياه النظيفة والصرف الصحي

٧- الطاقة النظيفة والمتجددة

٨- العمل اللائق والنمو الإقتصادي

٩- الصناعة والإبتكار والبنية التحتية

١٠- انخفاض والحد من التفاوت بشتى المجالات

١١- المدن والمجتمعات المستدامة

١٢- الإستهلاك والإنتاج بمسؤولية ووعي

١٣- العمل للحد من التغير المناخي

١٤- الحياة الفطرية البحرية

١٥- الحياة الفطرية البرية

١٦- السلام والعدل والعلاقات الوطيدة

١٧- الشراكة لتحقيق الأهداف

وبهذه المبادرة سيتم التركيز على المحور الحادي عشر وهو المتعلق بالمدن والمجتمعات المستدامة حيث سيتم تقييم وقياس اداء المدن بالمملكة من الخمسة محاور المذكورة آنفا. إضافة على ذلك سيتم الإعتماد على الثلاثة محاور الأساسية للاستدامة وهي الإقتصاد والمجتمع والبيئة. 

فأقول للقارئ هنيئا لنا بمثل هذه المبادرات المتوافقة مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ وتحقيقها سيتطلب المشاركة من جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص. وسيكون الدعم الأكبر ماديا ومعنويا من القطاع الخاص. حيث سيكون ذلك متوافقا مع تحقيق المؤشر السابع عشر المذكور اعلاه. وستكون هذه المبادرة بوابة لتمكين المختصين من علماء ومهندسين وأدباء ورجال الأعمال والمؤسسات والمنظمات الدولية في تحقيق الحلول المثلى وتشجيع الإبداع والإبتكار والإستثمار بمشاريع وخدمات وتقنيات الأبنية الخضراء.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر