تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

واقعية التصاميم النموذجية

 

 

تكمن جودة التصاميم المعمارية السكنية في مدى ملائمتها وتوافقها مع عدة عوامل، حيث أن من أساسيات التصميم المعماري فهم حاجات المستخدمين للمسكن بشكل عام مع التركيز على الحاجات الخاصة بهم وتوفير ما يشبع عاداتهم اليومية التي تختلف من أسرة لأخرى. كما أن توافق التصميم مع محيطه البيئي وعناصر الموقع جزء لا يتجزأ من عملية التصميم. فالخطوات والمسالك التي يختارها المصمم خلال عملية التصميم متعددة فمنها ما يؤدي إلى تصاميم تفضل الوجاهة والفخامة على الإقتصاد ومنها ما يفضل الإنفاق الأولي على أنظمة العزل أو مصادر طاقة متجددة على تكاليف الطاقة مستقبلا. فهذه التشعبات والخيارات يصعب تخيلها دون وجود عوامل ومسببات حقيقية، كما أن هذه التفضيلات ترتبط ارتباطا مباشراً بالعميل والمستخدمين.

قد يسعى البعض لإنتاج عدد كبير من التصاميم لتسويقها مستقبلا او نشرها بالمجان، وهذا عمل جيد يحفظ الوقت ويساعد المصمم على إيجاد حلول مختلفة لمعطيات متنوعة. إلا أن هذه التصاميم لن تكون إلا أفكار أولية يجب تعديلها لتتناسب مع حاجات المستخدم وبالتالي عملية التصميم لم تنتهي بعد. ولن تتيح مساحة كبيرة لاستيعاب حاجات العميل وعاداته اليومية ولن تترك مجالاً لنقاش المصمم الأولي لفهم وجهة نظرة ومسببات اختياراته. كما أنه مهما بلغت دقة هذه التصاميم والأفكار وتحريها لكافة المعطيات لإشباع الجوانب الإنسانية والاجتماعية والبيئة إلا أنها تضل مثالية ونموذجية في نظر مصممها الأصلي فقط حتى تجد القبول الكامل من العميل او المستخدم، فبالتالي لا يمكن ان نطلق على مجموعة من التصاميم نموذجية أو مثالية دون وجود العميل أو المستخدم النهائي للمسكن. يمكن لنا أن نسمي مجموعة مشابهة تصاميم المجانية أو تصاميم بالجملة، مما يبعث تساؤلاً آخر يتعلق بأخلاقيات المهنة والقيمة الإقتصادية لأوقات وأفكار المعماريين، فخطوة كهذه قد تعتبر إغراقاً للسوق بمنتج لا يستهان به، فهذه الأفكار هي مصدر رزق للمعماريين فوجود هذه الأفكار بالمجان أو بالجملة مضر لهم ويقلل من قيمة أفكارهم ويستهين بها لا سيما إن تم تسويقها على أنها منجاة لمن يبحث عن مخططات وتصاميم، أو ارتبطت بمتخصصين مشهورين في المجال المعماري. البحث في اقتصاديات المساكن والسعي لايجاد حلول للتوفير لا يكمن في خفض تكلفة التصميم بل على العكس، ويجدر بنا السعي لإيجاد حلول بيئية وحلول تسعى لتغيير المواد المستخدمة وكذلك تعزيز ثقافة دراسة الهياكل الإنشائية بشكل جيد، ولا أرى أن نسعى لنشر فكرة أن التوفير يبدأ من نسخ المخطط من كتاب.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر