ثقافة السلامة

August 27, 2017

 

هي ناتج قيم الأفراد والمجموعات ونمط تصرفهم وكفاءتهم وسلوكهم الذي يحدد مدى الاحترافية لأداء متطلبات السلامة حيث أن من ضمن ثقافة السلامة تبني سلوك حضاري من قبل الأفراد والمجتمعات يتجاوز حدود الى العمل ليشمل جميع مرافق الحياة الأخرى كالمنازل والمدارس والمتاجر وغيرها عن طريق الإبلاغ عن أي مخاوف تهدد السلامة العامة والمشاركة في تطوير متطلباتها والمشاركة في برامج التدريب والتطوير المستمر على ألا يقتصر تطبيق السلامة في مكان العمل فقط بل يجب أخذ السلامة الى المنزل مرورا بالشارع والحياة ككل. ويخطئ البعض في تحديد تطبيق السلامة في مكان العمل فقط حيث أنه ومن خلال الدراسات وقع الكثير من الحوادث خارج مكان العمل وبعد انتهاء وقت العمل الرسمي سواء في الشارع كحوادث المرور أو في المنزل كحوادث الحريق وغيرها. ومن هذا المنطلق وجب التركيز على نشر ثقافة السلامة في جميع جوانب الحياة ومرافقها لأنها سمة من سمات المجتمع المتحضر. وهنا تبرز بعض الأسئلة التي قد تشغل بعض أرباب العمل اوالمختصين بالسلامة وهي ظاهرة التزام بعض العاملين بالسلامة دون آخرين. فلماذا يتصرف احد العمال بأمان في العمل في حين لا يفعل عامل آخر ذلك على الرغم من كون ظروف العمل نفسها لكلا العاملين؟ ولماذا قد يتصرف العامل بأمان في أداء إحدى الوظائف ثم تبدأ الممارسات الخاطئة وغير الآمنة عندما يتحول الى وظيفة اخرى؟ او لماذا يتصرف العامل بشكل سليم وآمن عند عمله في إحدى المنظمات بينما يتغير سلوكه رأسا على عقب عندما ينتقل للعمل في منظمة أخرى. الإجابة على هذه الأسئلة والعلاقة بينها هي أن هناك عوامل بشرية تؤثر على سلوك السلامة للشخص وهذه العوامل هي العوامل الفردية التي تتعلق بصفات الفرد, والعوامل الوظيفية التي تتعلق بخصائص الوظيفة أو المهمة التي يؤديها، والعوامل التنظيمية وتتعلق بخصائص المنظمة التي يعمل بها الشخص. ويمكن التحكم والسيطرة على هذه العوامل من خلال التركيز على تبني وتحسين متطلبات السلامة والعمل الآمن في كل عامل من العوامل بدءا من تبني سياسة عامة للمنظمة تهتم بالسلامة والصحة والمهنية وتطويرها وتحديثها إلى تحسين بيئة العمل وتنفيذ أنظمة العمل الآمن للوظائف والمهام وانتهاء بتدريب وتطوير العامل وتحسين مهاراته وسلوكياته وتعزيز سلوك الأمن والسلامة وكل ذلك ينعكس على ثقافة السلامة والصحة والمهنية في المنظمة

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي