تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

ترميم المدن

August 23, 2017

 

على الرغم من أننا نتعامل مع المدن من منظور عاطفي – إجتماعي كونهما البيئة التي تتم من خلالها منظومة الحياة الإجتماعية على وجه هذه الأرض. إلا أن هناك وجه آخر للمدينة أو منظور مختلف يمكن لنا النظر لها من خلاله. هذا المنظور (تشغيلي) يضع المدينة في إطار قياسي لعدد من العوامل والقراءات. والتي يمكن من خلالها الحكم على (أداء المدينة نفسها) لا شك أن النظر للمدينة من هذه الزاوية المجردة من العواطف والحنين والذكريات التي تتشكل في أذهان المجتمعات والأفراد. وترتسم على شفاه الشعراء وصفحات الأدباء والمؤرخين. يفقدها الكثير من بهرجها ورونقها. إلا أنه ومع ذلك، يظل مطلباَ أساسياً إذا ما أردنا أن نقيم واقع معيشتنا في هذه المدن وحجم الأضرار المترتبة على حياتنا. ولا يقف الأمر عن الجانب السلبي. المتمثل في قضايا التلوث والإزعاج والبيئة. بل اليوم يعتبر توفر التواصل والمواصلات والوعي الإجتماعي والثقافي والمعرفي شروط أساسية لتشغيل المدن.

في هذا العدد أخترنا ملف (البنية التحتية للمدن: قلق يطارد المخططين والمجتمع) تناولنا من خلاله مفهوم (البنية التحتية) من جانبها (التشغيلي) ونستعرض من خلاله التطورات الحديثة التي حصلت في هذه القطاع. لعلنا بذلك نعطي مساحة أكبر لإدراك حجم المشكلة التي تواجهها مدينتا العربية ومجتمعنا في ظل إستمرار الوتيرة الحالية الغير متطورة لإدارة وتشغيل المدن.

 

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر