أنت متصل.. إذن أنت موجود

 

 

منذ ظهر الإعلامي السعودي (أحمد الشقيري) في لقاء تلفزيوني تحدث فيه عن قضاء (أربعون يوم) على جزيرة نائية بدون وسيلة اتصال. وأنا أتساءل (كيف فعلها الشقيري؟).

حتى أني بدأت أنقل هذا التساؤل إلى الأصدقاء والزملاء من حولي. كسؤال (مباغت). أقلب فيه موازين الحديث والحوار. الحقيقة السائدة اليوم لدى الغالبية تتمثل في مقولة (أنت متصل .. إذاً أنت موجود) والحقيقة حول هذه الحقيقة السائدة.. أنها (وهم)! ومع ذلك فنحن منساقون في هذا (الوهم) إلا من رحم ربي. هذا يجعلنا نطرح تساؤل آخر في نفس السياق. ولكن على مستوى (المدينة) نفسها، فماذا لو إنقطعت وسائل الإتصال عن مدينة مثل الرياض أو جدة أو دبي أو لندن أو غيرها. لا أتحدث عن الكهرباء أو المياه ولكن أحدد (وسائل الإتصال) فقط كالتلفون والإنترنت واللاسلكي وغيرها. ما الذي يمكن أن يحدث؟ هناك العديد من السيناريوهات التي يمكن لك أن تتخيلها. كأن تبدأ بكتابة الرسائل وترسلها مع ساعي البريد أو الحمام الزاجل، وقد ينتظر الأبناء أباءهم على شرفات النوافذ ليتراهنوا في كل مرة تعبر الشارع سيارة قادمة على أنها سيارة أبيهم. وقد يزداد التواصل الإجتماعي بين الأقارب والأرحام. لا عن طريق رسائل (الواتس) ولكن بشكل واقعي – حسي ومرئي. أطلق العنان لمخيلتك في ما يمكن أن يحدث. إلا أن المحصلة النهائية لن تختلف كثيراً ... فلن يحدث ما نتوهمه اليوم، إذا ما فقدنا هواتفنا المحمولة أو انقطع النت فجاءة. برأيي لقد بالغ العالم جداً في مسألة (التواصل) وأهميتها للبشرية، فبعد سنوات من تجربة الإنترنت. ليست كل الأمور إيجابية، لا يعني هذا أن نغفل عن الجانب الإيجابي ولكن ليس معنى ذلك أيضاً أن نتجاهل السلبي منها. ومع ذلك فنحن ماضون في هذا المسار بلا هوادة وتبقى الحلول فيه لخلق التوازن (فردية) .. كتجربة (الشقيري) التي لا أعلم حتى اليوم .. كيف فعلها؟

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
  • Twitter - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Instagram - Black Circle
  • Google+ - Black Circle
  • LinkedIn - Black Circle
  • YouTube - Black Circle
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي