تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

فناء داخلي لمنزل في سياتل

 

أصبحنا نلاحظ في الآونة الأخيرة، توجه الكثير من المصممين الغربيون نحو توظيف الفناء الداخلي في كثير من المشاريع السكنية، قد يكون السبب في ذلك، هو الوعي المتنامي حيال التوازن مع البيئة المحيطة والطبيعة عموماً، الأمر الذي أنعكس على الفراغ السكني الغربي، والذي عاش لفترة طويلة ضمن مفهوم الحداثة والمعاصرة. هذا المنزل والذي يعود لزوجين وحيدين في منطقة حديقة مادسون بمدينة سياتل الأمريكية، يعد من النماذج الجيدة في توظيف الفناء الداخلي، حيث يعالج التصميم، مسألة التكامل بين الفراغ الداخلي والخارجي، من خلال دراسة زوايا النظر والظلال، مع إضافة العنصر الخشبي كخلفية رائعة للنباتات وأشعة الشمس. التصميم تم من قبل شركة (مو) لأعمال العمارة، والتي أعتمد على زيادة الثراء المعماري للمنزل من خلال دراسة التفاصيل بشكل متقن، أنعكس على التصميم النهائي.

 

 

عندما تتجول بين صور المنزل، تلاحظ أنه على الرغم من الإنفتاح في التصميم أو ما يعرف بـ (Open Plan) إلا أن هناك خطوط تماس وهمية، تحدد نشاط الفراغات بوضوح، فمنطقة الجلوس تم فصلها على طريقة (فرانك لويد رايت) من خلال المدفئة التي تتوسط الفراغ بينها وبين غرفة المعيشة، المطلة على الفناء الداخلي والمطبخ في آن واحد. لا يختلف الأمر أيضاً في معالجة الإرتفاعات، والتي جاءت ضمن إطار إنساني يعكس حميمة رائعة للمكان، فالفناء الداخلي ليس محاطاً بجدران صماء، كما هو الحاص في أغلب الأفنية التي نراها اليوم في بعض مشاريعنا السكنية المعاصرة، بل على العكس، قام المصمم بمعالجة زوايا النظر وتقليل الإرتفاعات، بشكل يساعد على أنك تجلس في حديقة وليس فناء داخلي لمنزل.

 

خارجياً، أستطاع المصمم إحداث تناغم في الواجهة الخارجية، من خلال إستخدام الخشب بعدة ألوان مختلفة، هذا الأسلوب ساهم في إحداث ثراء بصري يختلف من مكان لأخر داخل المنزل، الأمر الذي يقلل من رتابة المظهر ويزيد من عنصر المفاجأة والإحساس بالفراغ خلال ساعات النهار، وما تحدثه من إنعكسات للألوان والظلال.

 

 

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر