تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

غرف النوم: سبع خطوات للتصميم

 

هل سبق لكِ كنتِ في غرفة وشعرتِ بشعور جيد؟ تسع مرات من أصل عشرة ستشعرين بذلك الشعور, وذلك بسبب بساطة التصميم الذي يؤثر بشكل جيد. ولكن تصميم بسيط ليس بتلك السهولة بل هو أصعب مما يبدو عليه وخاصة في غرف النوم. والسبب أن كل غرفة نوم يوجد بها سرير, والأسرة حجمها كبير, بالإضافة إلى أنه يجب عليكِ وضع كل شيء ضروري بداخل الغرفة. في هذا العدد اخترنا لكِ سبع خطوات قد تساعدكِ لتصميم غرف نوم رائعة.

حتى إذا لم يكن لديكِ منظر جميل, أو ليس لديكِ مساحة واسعة أو مدخل يطل على الهواء الطلق, إلا أنه من خلال تطبيق بعض المبادئ البسيطة، فأنه يمكنكِ أن تلهمي مشروعكِ لتصميم غرفة النوم الخاصة بكِ. ولأن غرفة النوم من أبسط الغرف في المنزل, فغالباً ما يتم تجاهلها. من الخطوات الأولى لتصميم غرفة نوم جيدة, هو وجود خطة فعالة لتصميم المسقط الأفقي, ذلك سيمنحكِ كل ما تريدين وليس من المهم المساحة التي ستبدئين بها. هذه الخطة، يمكن بلورتها إلى سبع نصائح ستساعدكِ في الحصول على أقصى استفادة من غرفة النوم.

 

أولاً: التوزيع البسيط

حاولي الحفاظ على أسلوبكِ في الاستفادة من جانب واحد من الغرفة. الفنادق تهتم جيداً لمثل هذه الأمور. وستجدين أن (90%) من الفنادق لديها نفس التصميم الأفقي للغرف، مع اختلاف نوع وأسلوب التصميم والمفروشات، والسبب في ذلك، هو أن هذه الطريقة بسيطة و فعالة. إلا أن التحدي قد يصبح أصعب مع غرفة الأجنحة ( غرفة نوم مع حمام مرفق ) أو غرفة النوم التي لديها باب يطل على الهواء الطلق في الخارج 

لتوفير المساحة, وفي حالة البناء الجديد، انتبهي لتحديد موقع الحمام وخزانة الملابس في غرفة نومكِ, يتم المرور على الحمام وخزانة الملابس قبل منطقة النوم, ولذلك تتطلب الغرفة التي تحتوي على خزانة ملابس وحمام ممر طويل. إذا كان التنظيم في الغرفة متداول, يتم الوصول إلى خزانة الملابس والحمام من خلال منطقة النوم نفسها، ويمكنكِ أن تضيفي مساحة في الغرفة لتشعري أنها أصبحت أكبر.

 

ثانياً: التركيز على الواجهة:

ستشعرين دائماً بشعور جميل إذا كان أول شيء تواجهينه في الغرفة منظر ممتع من خلال النافذة, بدلاً من أن تكون واجهة مباشرة على السرير. إذا كنتِ تصممين حماماً جديداً أو تعيدين تصميماً قديماً، حاولي أن تجعلي التصميم يرتكز على مشهد, سواء كان شيء مذهل مثل بحيرة أو بسيط مثل الفناء الخلفي الخاص بكِ، وقد تكوني منظر جمالي داخلي.

 

ثالثاً: الحفاظ على الخصوصية:

سيكون لطيفاً عندما تتمكنين من ترك باب غرفة النوم مفتوح، دون التخلي عن جميع خصوصياتكِ. الردهة الصغيرة ستوفر عزل عن الفراغ الخارجي. حاولي أن تتجنبي التصميم الذي يجعلكِ تنظرين مباشرة إلى غرفة النوم من مساحة عامة مثل الغرفة الكبيرة, المطبخ وغرفة المعيشة.

 

رابعاً: التواصل مع الهواء الطلق:

قد يكون ذلك غير ممكن في جميع المناخات, ولكن وصل الغرفة بمدخل يطل على الهواء الطلق يكون وسيلة رائعة للشعور أن مساحة الغرفة أكبر والسماح بدخول الضوء الطبيعي إلى الغرفة. إذا كانت غرفة نومكِ في الطابق الأرضي (أو في الدور الثاني مع وجود شرفة مجاورة), فإنه يمكن الاستفادة من المساحات الخارجية كجزء من غرفة النوم.

 

خامساً: النظر في تخطيط الأثاث:

التصميم الداخلي لغرفة النوم يجب أن يأخذ الأثاث بعين الاعتبار, سواء في مخطط المسقط الأفقي لغرفة النوم أو ضمن البعد الثلاثي لها. دائماً ما يكون لدى السرير جدار, ولكن مإذا عن خزانة الملابس, المنضدة, الكراسي والمكتب؟ العمل مع المصمم الداخلي الخاص بكِ، سيتيح لكِ التأكد من وجود مساحة كافية بجانب السرير لوضع المنضدة فيها ومساحة وفيرة للحركة, لكي تتمكني من الوصول إلى ثلاثة جوانب من السرير بكل أريحية.

 

سادساً: زيادة الضوء والتهوية:

تحديد موقع غرفة النوم الخاصة بكِ في زاوية منزلكِ يمكن أن يزودكِ بنافذتين أو أكثر على الجدران المتجاورة. وذلك يمنحكِ فائدة إضافية لزيادة التهوية والضوء الطبيعي في الغرفة.

 

سابعاً: خذي وقتكِ:

التصميم الرائع يأخذ بعض الوقت وعادةً ما يتطلب التكرار قبل أن تتوصلي إلى التصميم المثالي المناسب لنمط حياتكِ, لا تتسرعي خلال التصميم. فإنه يستحق أخذ الوقت الكافي للتأكد من أن لديكِ تصميم أكثر كفاءة وفعالية في نهاية المطاف. في الواقع, لا يعني بالضرورة  أن التصميم الرائع عبارة عن مساحة معقدة أو بناء مكلف. فالمساحة التي تعمل بشكل أفضل, تحتاج إلى تكاليف أقل وكفاءة أكثر. ويمكن أن تكون مثال بارز على التصميم الجيد.

 

للمزيد 

يرجى الإطلاع على العدد السادس لمجلة (LAYOUT) للسنة الثانية - 2017

 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر