(هل).. هي مفتاح بيت العمر

 

كثيراً ما يواجهني أسئلة ذات قرارات كبرى، أسئلة من نوع، أيهم الأفضل للسكن فيلا أم شقة؟ هل الفيلا بتصميم مربع أفضل؟ أم  ذات المنحنيات الدائرية؟  هل أسس للمسبح أو حديقة منزلية؟ هذه الأسئلة عادةً ما تسبب لي الحيرة. والسبب في ذلك هو أن  هذا القرار لا يعود للمهندس أو المعماري أو حتى المصمم الداخلي. هذا القرار يعود لك كشخص مسؤول عن احتياجات عائلتك. كبداية أنصح أن تمسك ورقة وقلم وتكتب احتياجات عائلتك في بيت العمر.

بإمكانك معرفة احتياجاتك عبر طرح الأسئلة والإجابة عليها، أسئلة تبدأ بـ (هل). مثلاً هل أنا أحتاج .. الخ, هل أطفالي يحتاجون .. ؟ هل أنا أفضل العمل .. الخ. (هل) هي مفتاح بيت العمر الناجح، الذي يعزز ويخدم أسلوب حياتك وحياة عائلتك. فمن المعروف أن نمط الحياة يختلف من فرد لاخر، وأفضل طريقة لمعرفة نمط حياتك وتحديده، هي أن توجة السؤال لنفسك، وتسأل ما هي إحتياجاتي ومتطلباتي. فأسلوب حياتك يؤثر على احتياجاتك ومتطلباتك، وأيضاً يؤثر على الكماليات, على حسب وضعك المالي والاجتماعي إن كان حاضر أو مستقبل. قد نرى عائلات ذات نشاط اجتماعي مثلاً، حيث يتميز نمط حياتهم بالحيوية والصخب والاجتماعات والولائم، وهنالك عائلات تسعى للهدؤ، كأن يكون في المنزل أشخاص من ذي كبار السن. وأيضاً  قد نرى نمط الحياة الصحية لدى البعض، كاللذين يحرصون على تواجد الهواء النظيف والمنعش من خلال

الحديقة المنزلية  أو تخصيص مساحة داخلية لنادي رياضي منزلي، والعديد من الأنماط التي تجعل من كل أسرة بمتطلبات خاصة تتناسب مع أسلوب حياتهم. ولذلك يساهم تحديد هذه الاحتياجات قبل شراء المسكن أو بنائه، على أبسط تفاصيل التصميم للمساحات الداخلية، سواء أثاث أو ألوان أو تصاميم الأسقف
والأرضيات أو الإنارة وهكذا . فنمط الحياة يتعلق بعكس نشاط وصورة العائلة التي قررت أن تضع أولويتها كعائلة أولاً.

لا تجعل المكاتب العقارية أو المصمم من يملون عليك أسلوب وطريقة حياتك وعائلتك في مسكنك الخاص. ففي الغالب، الكثير من التصورات المستقبلية عن بيت العمر، تنتهي بشكل مخيب للأمل وبنتيجة متوقعة ومكررة، لا تخرج عن بيت مشابه لبيت جارك أو قريبك، إن لم يكن مشابه لجميع بيوت الحي المجاور. مجرد مخطط مربع وموزعه به الفراغات الداخلية بشكل غير مدروس، وأغلب المساحات متروكة لاستقبال الضيوف، وليست لك ولعائلتك. لذلك، اجعل من الاستشارة حل مثالي واحترافي بنفس الوقت، وذلك بحضور أفراد العائلة في نقاشاتك مع المعماري أو المصمم الداخلي, وبما أن بيت العمر يتطلب قرارات فردية صادرة من رب أو ربة العائلة، وقرارات بتصويت الأغلبية من أفراد الأسرة احرص على المساحات الداخلية الخاصة ببيت العمر للعائلة وأن تكون  أكثر من 70% من المساحة المتروكة للضيوف.

عندما تحرص على الاحتياجات والمتطلبات والكماليات لبيتك، سيكون  من الضروري أيضاً  توفير مساحات الترفيه الداخلية أو الخارجية حسب قدرتك المالية، وتوليها اهتمام أكبر إن كانت مساحات مؤقتة أو دائمة،  سيكون من الممتع العودة إلى البيت أو قضاء نهاية أسبوع مع العائلة، لممارسة بعض الأنشطة كالشواء مثلاً، أو السباحة أو ممارسة الرياضة، أو حتى ممارسة الألعاب الإلكترونية. المهم أن تكون هذه المساحات ملبية لاحتياجاتك.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
  • Twitter - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Instagram - Black Circle
  • Google+ - Black Circle
  • LinkedIn - Black Circle
  • YouTube - Black Circle
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي