الفرص العمرانية

April 15, 2017

 

تحظى المدن أحياناً بفرص عمرانية بين كل فترة وفترة من حياتها، هذه الفرص تتمثل في بعض المناطق الداخلية التي يمكن إعادة استخدامها بشكل مختلف يعود على المدينة وسكانها بالفائدة المرجوة. ولأن هذه الفرص، في الغالب لا يكون قد تم التخطيط لها ضمن المخططات طويلة الأمد، فإن قرار الاستخدام وشكله عادةً ما يكون في يد إدارات التطوير المحلية في فترة ظهور تلك الفرص. وهو ما يعني أن الأمر يعتمد على قدرة هذه الإدارات في إلتقاط هذه الفرص وتوظيفها بالشكل الصحيح، في إطار يعتمد على (المشاركة الجماعية) بين عدد من الأطراف، وعلى رأسهم سكان المدينة أو المنطقة نفسها. والسبب في ذلك، أن كثير من هذه الفرص قد تُستغل لصالح فئة معينة أو بشكل غير أمثل، يصب في كفة مصالح معينة وإن ظهرت بمظهر المصلحة العامة. ولذلك أطلقنا عليها (فرص عمرانية) مع اختلافها بحسب زاوية الرؤية لهذه الفرص وتطلعاتها.

ولذلك، تعتمد بعض إدارات التطوير على إعداد دراسات مسبقة للمناطق والفراغات الحضرية، وتضع الخطوط العريضة لطرق وأشكال استغلال هذه الفرص، تحسباً في حال ظهورها لسبب أو لآخر مع التوقع للفترة الزمنية بناءً على ما تملكه من إطلاع على معظم التوجهات التي تتعلق بالقرارات على مستوى الدولة نفسها.

في هذا العدد حاولنا تسليط الضوء على إحدى سياسات استغلال هذه الفرص العمرانية في ملف العدد بعنوان (الفراغات الحضرية للمدن: فرص عمرانية للتصحيح). ثم تناولنا في تغطيتنا لمراكز المدن التاريخية في المدينة العربية والآراء حول أفضل الحلول لإعادة دمجها ضمن المدينة شكلاً ومضموناً، علَّنا بذلك نوضح بعض المفاهيم في هذه القضية العمرانية الهامة.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي