خفض تكاليف الصيانة وآثارها الجانبية

 

تعتبر التكلفة التشغيلية للمنشأة، من أحد الامور المؤرقة لمديري المرافق والمنشآت، خصوصاً أن الكثير من الشركات الصغيرة والمتوسطة تعمل ضمن ميزانيات محدودة، ونسبة كبيرة منها تذهب للتكلفة التشغيلية. وهناك حقيقة لا مفر منها وهي أن كلما كبر حجم التجارة يعني ذلك التكلفة التشغيلية للمشروع ستزداد طرديا معها. ونتيجة لذلك، يبحث مديري المرافق والمنشآت دائما عن طرق وأساليب جديدة لخفض تكاليف التشغيل، لكن بنفس الوقت لا يرغبون بالتضحية بجودة المنتجات المقدمة للمنشأة وبنفس الوقت تجنب تعريض حياة موظفيها للخطر.

ففي بعض الأحيان يتم الاستعانة بمديري المرافق والمنشأة لتقديم استشاراتهم لخفض تكلفة الصيانة والتشغيل في أي منشأة وتحسين كافأتها. لذلك، غالبا ما يقوم مدير المرافق والمنشآت بالمراجعة للخطط والإجراءات الدورية بهدف تطوير الأساليب المتبعة لصيانة المنشأة والبحث عن فرص للتقليل من التكلفة التشغيل للمنشأة. ففي كثير من الأحيان يلجأ مديري المرافق والمنشأة إلى إلغاء أو تقليل كثير من الصيانة الوقائية، لأنهم يجدون في الصيانة الوقائية فرص لخفض تكاليف الصيانة والتشغيل لأي منشأة. فدور مدير المرافق والمنشأة مهم في هذه الحالة لأنه يجب عليه أن يختار بعناية ما يجب بقاؤه وما الآثار الجانبية المترتبة في حالة الإلغاء على الأنظمة الأخرى، وقياس تلك التغييرات ضد قائمة الأولويات المعدة سابقاً مثل سلامة المستخدمين ومعدات التكييف والتهوية والإضاءة، وكيف ستتأثر هذه الأنظمة، إذا تم تخطي الصيانة الوقائية الدورية لها أو لم يتم تنفيذ الصيانة الفورية إذا توقفت عن العمل. أيضاً، يقيس مدى تأثير نفس هذه القرارات على المستخدم نفسه وهل سوف تقلل من مستوى رضاه. فعلى سبيل المثال ما هو السيناريو الذي يمكن أن يحدث إذا لم يتم استبدال مصباح الفلورسنت (fluorescent) الذي احترق على الفور، أو تفريغ صناديق القمامة كل يوم نهاية أسبوع بدلاً من كل ليلة، أو فلاتر وحدات التكييف إذا لم تنظف باستمرار؟ لذلك، يجب على مديري المرافق والمنشآت التفكير ملياً ودراسة الموضوع من كل الجوانب ويكون عنده تصور كامل في النتائج السلبية لإلغاء أي من الصيانة الدورية والوقائية للمنشأة وأن يأخذ يفكر في المنشأة ككتلة واحدة بحيث أن جميع الأنظمة الموجودة بالمنشأة ترتبط بعلاقات مع بعضها البعض بما فيهم المستخدم وأي خلل في هذه الأنظمة سوف يؤثر على باقي الأنظمة. وفي حالة اضطر مدير المرافق والمنشاة بتقليل عدد الصيانة الدورية أو الغائها، فيجب عليه وضع كل النظم الواقعة في المنشأة سواء كانت كهربائية أو ميكانيكية أو الصحية إضافة إلى المستخدم ومقارنتها نسبياً مع بعضها البعض ومدى تأثيرها تبعاً بمدى أهمية تلك النظم إلى عمليات الصيانة والتشغيل يكون عنده تصور كامل بالآثار الجانبية المتوقعة قيما تم إلغاء أو تقليل الصيانة الوقائية والدورية لأي من النظم الكائنة في المنشأة لأنه ببساطة وقف الصيانة الوقائية على نظام دون فهم العواقب، أو معرفة متى سوف يكون من الممكن إعادة تشغيل، هو وسيلة سيئة لخفض التكاليف.

 

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
  • Twitter - Black Circle
  • Facebook - Black Circle
  • Instagram - Black Circle
  • Google+ - Black Circle
  • LinkedIn - Black Circle
  • YouTube - Black Circle
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي