تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

اليخوت: التصميم للرفاهية

 

تشكل اليخوت أحد أسواق التصميم الداخلي هذه الأيام، فمع إنتشار رياضة الإبحار ورفاهية التملك ليخت من قِبَل المدراء التنفيذيين ورجال الأعمال وغيرهم، دفع ذلك الشركات المصنِّعة لليخوت، أن تستعين بالمصممين الداخليين للقيام بأعمال التصميم والتنظيم الداخلي لليخوت، وإضافة اللمسة الجمالية لها. في هذا العدد سنتناول أبرز المحددات لهذا النوع من التصاميم.

 

يختلف تصميم أو تنظيم فراغ على يخت عن فراغ في مسكن أو مكتب على الأرض. والاختلاف يكْمُن في أن القوالب أو الأماكن في اليخت عادةً ما تكون محكومة بمعايير أكثر أهمية من (التصميم الداخلي)، كعوامل الأمان وتطبيقات الهندسة البحرية ومساحة اليخت ونوعه وكثير من المتطلبات الفنية والتقنية. فليس هناك فائدة من تصميم جميل لسطح يخت لا يطفو على سطح البحر. من هذه الزاوية، يجب على المصمم التفكير عند تصميمه لفراغ يخت.

 

أنواع اليخوت:

تختلف أنواع اليخوت باختلاف وظائفها ومقاساتها. وتختلف التصاميم والأحجام لهذه الأنواع باختلاف المميزات والتكاليف والأسعار. وبشكل عام، يمكن تقسيم اليخوت من حيث وظائفها والمساحة إلى التالي:

 

يخوت الإبحار اليومية: وهي عادةً يخوت ذات أطوال بسيطة لا تتجاوز (6) أمتار. وهذا النوع من اليخوت، عادةً لا يحظى بتصاميم (فاخرة)، كونه مخصص لرحلات يومية لا تتجاوز الساعات. إضافةً إلى أن معظمها يكون بدون مقصورة أو كبينة.

 

يخوت نهاية الأسبوع: وأطوال هذه اليخوت لا يتجاوز (10) أمتار. وهي تعتبر، أيضاً من الفئة الصغيرة وليست المتوسطة. هذه اليخوت مصممة لرحلات ما بين (2-3) أيام، ولذلك هي مفضلة لرحلات نهاية الأسبوع. تضم هذه اليخوت (مقصورة)، تسع لعدد (4) أشخاص. وتشمل ركن لمطبخ ومنطقة تخزين صغيرة لأدوات السلامة وكرسي القيادة، حيث غالباً ما تتم أنشطة هذا النوع من اليخوت على السطح، في المنطقة الخلفية، كالصيد أو الاسترخاء.

 

يخوت الرحلات: وهذا النوع من اليخوت، عادةً ما تكون أطوالها ما بين (10-14) متر. وهي أكثر أنواع اليخوت شيوعاً واستخداماً، حيث تتعدد بها المقصورات والأدوار. فبعضها من دورين والبعض الآخر يصل إلى ثلاث أدوار بحسب التصميم. ويغلب على هذه الفئة من اليخوت الاهتمام بالتنظيم الداخلي للمقصورات والمنصات، حيث تكون مزودة بالخدمات مثل دورات المياه، المطبخ، المستودع، وبعضها يضم غرفة نوم مستقلة.

 

اليخوت الفخمة: وعادةً ما تكون أطوال هذه اليخوت فوق (25) متر. وتختلف بحسب التصميم والمتطلبات، والتي عادةً ما تكون مصنوعة خصيصاً للمالك. وتتميز هذه الفئة من اليخوت بتصميم ذي رفاهية وعالي للفراغات الداخلية. وعادةً ما تضم عدد من الأقسام أو الأجنحة، كجناح الفريق البحري وجناح العاملين، إلى جانب الجناح الرئيسي للمالك والذي يُعد الجزء الأكبر.

 

التنظيم العام لليخوت (التصميم):

يُطلق على (التصميم) الداخلي والخارجي لليخوت مصطلح (التنظيم) (Arrangement). حيث تتم هذه المرحلة من خلال عدد من الخطوات المهمة، والتي تعتمد على تصميم وبناء اليخت في الأساس. هذه الخطوات يمكن سردها على النحو التالي:

 

تحديد المتطلبات (البرنامج):

تختلف المتطلبات لكل يخت حسب نوعه ومساحته والتكلفة. فعادةً ما يتم تصميم اليخوت الكبيرة وفق متطلبات العميل نفسه، لكن هناك (متطلبات) عامة لابد من توفرها، كالخدمات ودورات المياه والمخازن والمطبخ وغرف النوم والجلوس وغيرها. ولذلك من المهم جداً تحديد هذه المتطلبات ضمن التصاميم الأولية لليخت نفسه.

 

 

التوزيع أو التنظيم:

بعد تحديد (المتطلبات)، يقوم المصمم بدراسة إمكانية توزيع وتنظيم هذه المتطلبات على مساحة اليخت وارتفاعه. حيث تتنوع أدوار اليخوت من طابقين إلى أربعة طوابق بحسب اليخت نفسه، إلا أن هذه الأدوار عادةً ما ترتبط بأطوال اليخت وقدرته على الإبحار وتحمل الأحمال الحية والميتة، كجزء من الهندسة البحرية له. لذلك يتم تحديد المقاسات والفراغات بناءً على المتطلبات أو البرنامج.

 

مكونات اليخوت:

السطح السفلي (Lower Deck): وعادةً ما يتم تخصيص هذا الدور لغرف فريق العمل، غرفة الماكينات وأحياناً غرف الضيوف والمطبخ.

السطح الرئيسي (Main Deck): ويضم هذا الدور جناح المالك، غرف النوم والاستقبال بالإضافة إلى المنصة الخارجية أو المفتوحة، والتي عادةً ما تكون مُغطَّاة وفي مقدمة اليخت.

السطح العلوي (Upper Deck): وفيه مقصورة القيادة بالإضافة إلى جناح إضافي علوي تابع لجناح المالك، يتم الوصول إليه بسلالم داخلية خاصة.

السطح المشمس (Sun Deck): وهو سطح إضافي يمكن إضافية الجاكوزي، غرف الاسترخاء، مكتب خاص، غرفة قراءة أو ما شابه.

 

الأثاث والمواد:

تطورت المواد المصنَّعة لليخوت في السنوات الماضية. فالألياف الزجاجية اليوم تُعد أحد أكثر المواد شيوعاً في صناعة جسد اليخوت. وكذلك هو الأمر بالنسبة للتشطيب والأثاث الخاص باليخت. يُعد الخشب المادة الأساسية للتشطيب الداخلي، خصوصاً للأرضيات، كونه من المواد الخفيفة والتي لا تشكل حملاً إضافياً (كالرخام أو الحجر). ولذلك فإن معظم اليخوت توظف الخشب كنقطة انطلاقة للتصميم. بشكل عام يمكن القول أن الأثاث والمواد المستخدمة، عادةً ما تكون ضمن إطار معاصر وحديث. وأحياناً (تروبكيل)، كون الطبيعة المحيطة بحرية وبغرض الإسترخاء، إضافةً إلى صغر مساحة قطع الأثاث هذه عن الطُرُزِ الأخرى. فكثيراً ما يتم أخذ المعدلات الدنيا من مقاسات وأحجام وأوزان الأثاث المعروفة، لتوظيفها في تصاميم اليخوت.

 

للمزيد 

يرجى الإطلاع على العدد الثالث لمجلة (LAYOUT) للسنة الثانية - 2017

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر