تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

خمس خطوات: لتصميم اللوحات الإرشادية

February 21, 2017

 

 

 

هل حدث وكنت يوماً في مبنى حكومي أو مركز تجاري، ولا تعرف كيف تصل إلى المكان الذي تريد؟ هل تتجه لمكاتب الاستعلام مباشرة عند دخولك لمبنى لأول مرة؟ كل هذه الأفعال، هي عبارة عن شكل من أشكال التعامل بيننا وبين المباني التي نستخدمها، ولذلك، يواجه المعماريون والمصممين الداخليون في كثيراً من الأحيان، مهمة تصميم اللوحات الإرشادية الداخلية للمباني، إلى جانب مهامهم الأساسية. إلا ان الغالبية منهم، تغفل في كثير من الأحيان عن إعطاء هذا الجانب التصميمي المهم حقه الكامل، سواء من حيث التصميم أو من حيث تحقيق المعايير. في هذا العدد سنحاول تسليط الضوء على أبرز الخطوات التي يجب أن تتبعها لتصميم لوحات إرشادية رائعة.

 

 

يمكن القول بأن اللوحات الإرشادية الداخلية لأي مبنى، هي صوت المبنى لتوجيه ومساعدة الزوار، إلى أين يذهبون أو يرغبون الوصول إليه. فبدون اللوحات الإرشادية، فنحن نحتاح إلى أشخاص يدلونا إلى كل مكان نود الوصول إليه، ولذلك تعد اللوحات الإرشادية من أهم عناصر التصميم الداخلي للمباني، خصوصاً تلك التي تتعامل مع الجمهور بشكل مباشر. ويمكن تقسيم أنواع اللوحات الإرشادية، إلى أربع أنواع رئيسية هي: (1) لوحات التعريف بالفراغ أو الغرف (Room Identification Signs) (2) لوحات الاتجاهات والمعلومات (Directional and Informational Signs) (3) لوحات المعلومات المؤقتة (Temporary Information Signs) (4) اللوحات الخارجية (Exterior Signs)، وعلى الرغم من أن هناك بعض المعايير التصميمية، والتي تختلف من نوع لآخر، إلا أنه هناك بعض الخطوات العامة والمهمة لتصميم اللوحات الإرشادية بشكل عام.

أولاً: إكتشف المبنى بنفسك

من الخطوات الرائعة لتصميم اللوحات الإرشادية، هي أن تقوم بجولة إستكشافية للمكان بنفسك، كما لو كنت تزوره للمرة الأولى. سيساعدك ذلك على معرفة، ما الذي سيحتاج أن يعرفه الزوار عند كل نقطة من المبنى؟ ستضطر إلى أخذ بعض القرارات الحاسمة، بشأن المعلومات التي تود إطلاعهم عليها، لذا حاول أن تدون أفكارك اثناء الجولة.قد يفضل البعض أن يحدد ذلك بحسب المخططات، ولكن لن تكون بنفس جودة الجودة، حيث البعد الثالث، الذي يمكن من خلاله أن تعرف ما الذي سيواجه الزوار في هذه النقطة من أسئلة داخلية، تجاه إلى أين ستكون خطوتهم التالية.

 

ثانياً: حدد الأسماء بوضوح

بعد جولة الإكتشاف، من المهم جداً، أن تحدد أسماء الفراغات والأماكن بوضوح، حاول أن تقترح أسماء واضحة ومباشرة وبسيطة، يمكن قرائتها بسهولة ويسر. من المهم أيضاً، مناقشة أصحاب المشروع حول هذه الأسماء قبل التصميم من أجل الإعتماد، لا تحاول أن تقوم بالأمر بنفسك، لابد من مشاركة أصحاب المبنى في تحديد الأسماء، سواء كان لمشروع مكاتب أو مركز تجاري، مستشفى، أي كان. والسبب أن اللوحات الإرشادية، عند تثبيتها في المكان، لايمكن تغييرها بسهولة، فهي مكلفة جداً، وكثيراً ما تكون هناك أخطاء أثناء التصميم، التصنيع وحتى التنفيذ، لذا تأكد من أن الجميع متفقون على الأسماء.

ثالثا: ضع التصميم المبدئي:

تظل مهمة التصميم لفكرة اللوحات الإرشادية، من أهم الخطوات. العديد من الأفكار التي عادة ما تدور في ذهن المصمم، إلا ان الموضوع لا يتعلق بالجمالية دائماً، فاللوحات الإرشادية هي أداة تواصل، يجب أن تظهر بالإطار الذي يجعل منها تحقق الهدف الذي تم وضعها لأجله. حاول أن تناقش أفكار مع (الموردين) قبل أن تعرضها على أصحاب المشروع، فهم من أكثر الناس، دراية بأبعاد المواد والتصميم، فليست جميع التصاميم يمكن تنفيذها، أحياناً، قد تصمم فكرة، هي فعلاً موجودة مسبقاً، وقد تكون قالباً جاهز، لذا تأكد من ملائمة تصميمك. يتطلب الأمر أيضاً، معرفة إذا ما كنت ستحتاج لمصدر كهرباء، أو أعمال متخصصة، لذا معرفة كل هذه التفاصيل ستساعدك بشكل كبير.

 

رابعاً: حدد الميزانية الأولية:

ناقش أصحاب المشروع، حول الميزانية المخصصة للوحات الإرشادية، عادة ما يتم تضمينها ضمن جداول ومجال العمل، وكثيراً ما يتم إسقاطها سهواً، لذا من المهم، أن تعرف الميزانية المحددة، لكي يتم معرفة أي التصاميم التي ستناسبها.

خامساً: الجولة الإفتراضية

في المشاريع الكبرى، من المهم جداً أن تقوم بجولة إفتراضية، بعد أن تقوم بتثبيت لوحات إرشادية مبدئية، البعض يفضل أن يأخذ مجموعة من الناس العاديين، في هذه الجولة للحصول على أكبر قدر ممكن من الملاحظات، تعد هذه المسألة حساسة جداً، خصوصاً في المشاريع المفتوحة والعامة، والتي يعتمد فيها الناس على اللوحات الإرشادية للوصول، لذا يهتم كثير من المصممين والشركات المتخصصة في هذا المجال، إلى تحقيق أعلى مستوى أداء يمكن تحقيقه.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر