تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

ما الجديد في سنتنا الثانية 2017

 

سواء كنت من القراء المخضرمين، أو من القراء الجدد، فبداية أحب أن أرحب بك في عددنا الأول للسنة الثانية (2017). فلولا دعمكم بعد مشيئة الله عز وجل، ما كنا لنصدر للسنة الثانية، بهذا الشكل والتوجه الجديد في سماء المعرفة لمجال العمران، فشكراً لكم.  لعل العنوان واضح جداً، فما الذي سنقدمه لك عزيزي القارئ ضمن أعداد السنة الجديدة (2017)؟ وما الذي سيختلف عن السنة الأولى؟

في الحقيقة، لقد أمضينا الثلاثة الأشهر الأخيرة في محاولة لتطوير محتوانا المعرفي، بحثنا عن عيوبنا وأخطائنا وسلبياتنا، قبل أن نفرح بمميزاتنا وما حققناه. فالهدف هنا ليس تحصيل الثناء، بل المساهمة في إثراء المحتوى العربي لمجال العمران بشكل دقيق ومتخصص. تحقيقاً لرسالتنا التي اخترناها (مشاركة المعرفة من أجل بيئة أفضل). من أجل ذلك قمنا ببعض التغيرات التي نظن أنها ستساعد على تحسين ما نقدمه من محتوى معرفي، هذه التغييرات هي كالتالي:

المزيد من الآراء

استقطبنا عدد من الكتاب المتخصصين في مجالهم، لمشاركتنا معرفتهم بحسب مجالاتهم، البعض منهم أعتذر والبعض الآخر وافق وتحمس للفكرة، هذه الإضافة في رأيي أهم إضافة لنا في السنة الثانية ولله الحمد والمنة. فتعدد الآراء والنقاش حول المواضيع العمرانية، هو في حقيقة الأمر إثراء للمحتوى المعرفي للمجال، وهو تحقيق فعلي لرسالتنا

روابط المصادر

كنا نعتمد في مواضيعنا السابقة، على عدد من المصادر بحسب الموضوع، إلا أننا لم نضمن تلك المصادر ضمن مواضيعنا لأعداد السنة الأولى، وهو ما عمدنا إلى تغييره ضمن هذه السنة، حيث أنك ستجد إضافة جديدة للمراجع في أغلب المواضيع، وستكون هذه المراجع في معظمها ذوات روابط تشعبيه، تنقلك بشكل مباشر للمصدر، كل ذلك سيكون بهدف إثراء الموضوع وزيادة الإطلاع.

مواضيع مقترحة

ستجد أيضاً أننا قمنا بتضمين بعض الروابط لمواضيع تحت عنوان (للمزيد عن الموضوع)، فخلال بحثنا عن أي موضوع، قد نصادف بعض المقالات أو المصادر الجيدة التي تتعلق بالموضوع الأساسي، ولكن من زاوية مختلفة، ولذلك حرصناً على مشاركة هذه المقالات ضمن المواضيع لزيادة تغطية جوانب المواضيع المختلفة.

توثيق الصور

لاشك أننا نستخدم الكثير من الصور للمشاريع أو للمواضيع، ولأنه كان يردنا الكثير من الطلبات حول هذه الصور بجودة أفضل، قمنا بتوثيق جميع الصور المستخدمة، بذكر المصدر على حدود الصورة، حيث يمكن أن يتم البحث عنها على الإنترنت لمن يرغب في ذلك، علماً أن معظم الصور المستخدمة، تكون عادة ضمن الصور المدفوعة من ميزانيتنا لمواقع متخصصة.

البيانات والانفوجرافيك

ستلاحظ أن أعداد السنة الثانية (2017) ستكون مزودة بالكثير من الرسومات البيانية التي توضح المواضيع، هذه البيانات وإن كانت من تصميمنا، إلا أنه تم تضمين المصدر الأساسي لها، أيضا تجد أن استخدمنا (الإنفوجرافيك) لتلخيص المواضيع، وتسهيل العودة للمعلومات

صفحات أون لاين

كوننا مجلة إلكترونية، فلقد عمدنا كإضافة جديدة، أن نضيف صفحات تحت عنوان (أون لاين) هذه الصفحات، عبارة عن ابرز المواضيع العامة في مجالنا، بحسب التخصصات المختلفة، وقد قمنا بتزويدها بالروابط الأصلية، لمن يرغب الإستفادة أو القراءة أكثر عن هذه المواضيع المختارة.

 

أتمنى أننا قد وفقنا في القيام بهذه الإضافات.. وكل عام وأنتم بخير

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر