تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

حدائق المستشفيات: العلاج من خلال الطبيعة

December 19, 2016

 

تعتبر حدائق المستشفيات، من العناصر الأساسية لتصميم المباني الصحية، خصوصا تلك التي تعتمد على فترات علاجية طويلة، كحالات العلاج من الإدمان، أو مراكز التأهيل النفسية أو الصحية. اضافة إلى دورها في عزل المحيط الخارجي والضوضاء، وتقليل التلوث عن المستشفى، بهدف التسريع من الفترات العلاجية للمرضى، في هذا العدد سنحاول تسليط الضوء على أبرز الملامح العامة لتصميم حدائق المستشفيات.

تقام حدائق المستشفيات حول المحيط الخارجي لمباني المستشفيات أوبين أقسامها لعزلها وتوفير الهدوء بالإضافة غلى إلى أنها تستخدم لتجميل المداخل والمباني. ويمكن القول أن الهدف الأساسي منها، هو تهيئة جو صحي للتشمس وتوفير مناظر جميلة تساهم في تحسين الحالة النفسية للمرضى.

أنواعها:

تختلف حدائق المستشفيات تبعا لنوع الأمراض التي يختص المستشفى بعلاجها، حيث تساهم في تحقيق جانب من البرنامج العلاجي أو الوقائي، ويمكن تقسيم أنواعها بشكل عام، إلى نوعين رئيسين:

في مستشفيات الأمراض المعدية يفضل أن تكون المستشفى خارج المدينة وفي عكس اتجاه الرياح السائدة وأن تحاط بحديقة واسعة تحيط بها من جميع الجهات ويحدها من الخارج سياج شجري كثيف.

في مستشفيات الأمراض غير المعدية فيجب أن يكون مدخلها باعثا للراحة والهدوء حتى يرفع من الناحية المعنوية للمريض كما يجب تزويدها بالشرفات المحمية من الرياح والمعرضة للشمس والمطلة على المسطحات الخضراء والاشجار المزهرة والنافورات والسواقي.

 

معايير التصميم العامة :

  • يفضل إتساع رقعة المسطحات الخضراء، بهدف تحقيق منظر جمالي ذا أفق واسع، وأيضاً إمكانية توفير ممرات مشاه (ممشى) داخل الحديقة. وتزويدها بمقاعد مريحة أو متنقلة ذات عجلات لنزهة المرضى المقيمين بالمستشفى.

  • تقسم أرض هذه الحدائق بأسوار نباتيه بحيث لا تفقدها وحدتها وترابطها ولاتؤثر على الشكل العام للحديقة.

  • تزرع هذه الحدائق بمجموعات من النباتات ذات ألوان متنوعة ويخص جزء لأزهار القطف لتزويد غرف المستشفى بها.

  • عمل منحدرات بدل السلالم وأن تكون هذه المنحدرات متدرجة ذات ميل معقول وزوايا واسعة بحيث تكون سهلة الاستخدام.

  • توفير وسيلة للدلالة على تقدم المريض، مثل وسائل معرفة المسافات التي يستطيع أن يمشيها المريض، لأنها تدل على مدى تقدم الحالة الصحية له.

  • توفير الظل في أماكن متعددة عبر ممرات الحديقة.

  • تزود ممرات المستشفى الداخلية بأصيص جميلة تزرع بنباتات الزينة الداخلية التي لا تحتاج الى اشعة شمس مباشرة.

النباتات:

  • تختار النباتات وتنسيقها حسب وضع الحجرات بالمستشفى فمثلا لا يختار اللون الأحمر بجانب حجرات عمليات الجراحة.

  • تختار النباتات ذات ألوان زاهية ورائحة نفاذة لأمراض الخمول والتخدير.

  • تختار نباتات ذات ألوان هادئة وألا تحتوي على أشواك أو بروزات حادة أوصلبة أو فروع متدلية اذا كان المستشفى مخصصا لأصحاب الأعصاب المثارة حتى لاتكون وسيلة من وسائل الأثارة أو الانتحار.

  • ينبغي ألا يكون هدف التنسيق على المدى القصير، بل ينبغي أن يكون جاهز للاستخدام بسهولة وبدون أي مخاطر في كل الأوقات وعلى مدار العام، ولهذا ينبغي أن يكون هناك برنامج صيانة مستمر ومتكامل.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر