تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

حدائق المصانع: خطوة ضد التلوث

November 20, 2016

 

مع التوجه السائد في العالم اليوم نحو الاستدامة والمحافظة على البيئة، تتسابق المصانع اليوم لتغيير الصورة النمطية السابقة عنها، بأنها أحدى أسباب تدهور الوضع البيئي، وذلك من خلال تضمين الحدائق والمسطحات الخضراء داخل نطاقها الصناعي، إلى جانب الاعتماد على موارد غير طبيعية ويمكن إعادة استخدامها. في هذا العدد سنتناول أبرز خصائص حدائق المصانع ومعايير تصميمها. يمكن القول بشكل عام، أن حدائق المصانع هي تلك الحدائق التي تقام في داخل أو حول المصانع، سواء كانت على شكل أحواض صغيرة أو صناديق مثبتة في شرفات مباني هذه المصانع. حيث تساهم هذه اللمسة الخضراء في تحقيق عدد من الأغراض العامة، أولها إضفاء المظهر الجمالي للطبيعة العملية الغالبة على بيئة المصنع. وأيضا عكس صورة جيدة عن المصنع في سياسته نحو الحفاظ على البيئة كغرض إعلاني، أو حتى لكسب ثقة الآخرين. وهناك من يرى أنها تساهم في بعث السرور وتوليد الإحساس بالاسترخاء للعاملين عند النظر للون الأخضر لضمان إنتاجية أكبر، كجزء من عملية تحسين بيئة العمل والجو العام. أما الغرض الأهم فهو لتقليل تلوث الهواء بوجود مساحة كبيرة خضراء تمتص المواد السامة والأبخرة المنبعثة. وتختلف حاجات المصانع في المدن عن مصانع الريف، لكن مع ارتفاع ثمن الأراضي يصعب الآن تخصيص مساحات كبيرة لزراعة حديقة خاصة بالعاملين.

تصميم حديقة المصنع :

يختلف التصميم والتنسيق حسب نوع الصناعة وحجم المصنع وعدد العاملين، وايضا الغرض التي أنشئت من أجله، إلا أنه وبشكل عام يجب مراعاة البساطة وسهولة الخدمة فيها. يمكن أن تكون الحديقة كمنطقة ترفيهية للعاملين في المصنع، حيث يتم توفير أماكن جلوس وكافتيريا لقضاء ساعات الراحة داخل نطاق المصنع، أو قد يتم استخدامها كملاعب رياضية أو منطقة لممارسة رياضة المشي أو الجري. ولذلك فأن اغلب تصميم حدائق المصانع يعتمد على زراعة المسطح الأخضر والأشجار والشجيرات الصغيرة. كما يمكن ادخال عنصر الماء في مثل هذه الحدائق على صورة بحيرة أو فسقية كبيرة أو نافورة. من المهم جداً في تصميم حدائق المصانع، اختيار النباتات التي لا تحتاج الى التقليم باستمرار. واختيار ألوان النباتات بحيث لاتتنافر مع ألوان المباني. بالإضافة إلى زراعة النباتات التي تتحمل ظروف الصناعة مثل ( الأثل والدفلة والنخيل والزنزلخت). كما أنه يمكن تحديد مساحتها بسياج أو سور، وقد تترك بدون تحديد عن طريق استخدام طبوغرافية سطح الأرض وزراعة الشجيرات التي تربط المباني وما يحيطها. وعلى الرغم من تشابه حديقة المصانع مع الحدائق أو المسطحات العامة للمدن، إلا أن صغر مساحتها أحياناً وقلة الميزانية قد يحد من تطبيق الكثير من الأفكار التصميمية.

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر