تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

حدائق الأطفال: نقطة الإنطلاق للمستقبل

September 21, 2016

 

يحتاج الأطفال إلى مساحات مخصصة تساعدهم على الانطلاق واللعب بحرية، هذه الحاجة تزداد في المناطق السكنية المكتظة بالسكان وبحركة المرور، حيث تشير الإحصاءات إلى أن الطفل يحتاج من (8 م2) إلى (20م2) حدائق مخصصة للأطفال. ولذلك نجد في المدن المزدحمة، يتم تخصيص بعض الحدائق العامة أو أجزاء منها للأطفال الذين يذهبون فرادى أو مع مشرفين عليهم. في هذا العدد سنتطرق لأبرز معايير تصميم حدائق الأطفال.

 

فوائد ومميزات حدائق الأطفال:

تساهم حدائق الأطفال في تحقيق العديد من الفوائد للأطفال، كالتمتع بالهواء الطلق وملاحظة الطبيعة الجميلة، أو اللعب وممارسة الرياضة والترفيه، أو حتى الالتقاء بالأصدقاء. فهي تساعد على تربيتهم وفق الذوق السليم، ويرى البعض أن تساهم أيضاً في توطيد العلاقة مع الطبيعة، وهو ما ينعكس على صحة أجسادهم وسلامة تكوينهم النفسي، أو حتى الجانب التعليمي من خلال ممارسة التعلم عن طريق اللعب.

 

المعايير التصميمية:

تتميز حدائق الأطفال في التصميم عن بقية أنواع الحدائق الأخرى، هذا التميز يكون في المعايير والمتطلبات التي تحتاجها حدائق الأطفال، وفيما يلي أبرز هذه المعايير والمتطلبات التصميمية:

  • غالبا ما تكون محددة المساحة ومكشوفة، وخالية من المباني

  • أن تكون مساحتها كافية بحيث تستوعب عدد الأطفال الذين يترددون إليها من سكان الحي  أو عدد المستخدمين.

  • أن تكون هناك طرق ومعابر آمنة للوصول إلى الملاعب.

  • يجب أن يتم عزل الملاعب أو الحديقة بأسوار(بنائية أو نباتية أو سور من الخشب أو الحديد( لحجز الأطفال وحمايتهم من مخاطر الشارع.

  • تهيئة مواقع ألعاب الأطفال بالرمل الناعم الخالي من الشوائب.

  • تزويدها بحديقة تيه أو بيتجحا.

  • يمكن إنشاء بركة بأبعاد(4×4م) بعمق بسيط حوالي (20ـ 30 سم) تملأ بالماء ليلعب الأطفال تحت رقابة مستمرة.

  • تجهيز مساحة من الأرض بأبعاد(4×4) بعمق (50سم) تقريبا وتملأ بالرمال البيضاء ليلعب فيها الأطفال .

  • تزويد الحديقة بمكان مبلط للعب بالأحذية ذات العجلات أو (السكوتر).

  • التنوع في الألعاب لتشجيع الأطفال على زيارتها والبقاء بها.

  • تركيب مظلات فوق الملاعب الكبير، لحمايتها من أشعة الشمس وإتاحة إستخدامها في الأوقات المختلفة، كما يتطلب ايضاً توفير مقاعد للجلوس بالأماكن المظللة في الحديقة.

  • أن يكون مدخل الحديقة ومرافقها مهيأة لذوي الإحتياجات الخاصة. التركيز على عامل السلامة والأمان والتعامل السلوكي بين الأطفال عند تصميم واختيار ألعاب الأطفال.

  •  أن تكون الألعاب مطابقة للمواصفات القياسية، عدم وجود مواد سامة مستخدمة في صناعة هذه الألعاب أو وجود أشياء خشنة أو حادة تؤذي الأطفال.

  • تثبيت لوحة بجانب كل لعبة لإيضاح السن المناسب لكل لعبة.

 

زراعة النباتات في ملاعب الأطفال:

  • يراعى أن يكون المسطح الأخضر متسعا.

  • ألا تكون حواف المسطح الأخضر مرتفعة عن المشايات بصورة مفاجئة بل تكون بصورة مسحوبة أو ميول.

  • عدم استعمال النباتات ذات السيقان الجارية المدادة مثل (الليبيا) حتى لا تسبب تعثر الأطفال عند الجري أو المشي .

  • تزويد الحديقة بالأشجار المتساقطة الأوراق لتوفير الظل صيفا والشمس شتاء وتزرع في أركانها أشجار مستديمة الخضرة ليجلس الأطفال ومرافقيهم في ظلها.

  • عدم زراعة نباتات بها أشواك (الصبارات) أوسامة (الدفلة, الداتورة) أو محببة للحشرات كنبات (الريحان) يراعى تجنب زراعة الأشجار وسط الحديقة حتى لا تعيق الحركة.

  • عدم زراعة زهور نادرة ذات قيمة فردية عالية حتى لا تتعرض للعبث من قبل الأطفال.

  • عدم وضع الأسمدة العضوية فوق المسطحات الخضراء نظرا لاحتوائها على كثير من الفطريات التي قد تضر بالطفل.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر