تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

حديقة فوندريز: الطبيعة في قلب الصناعة

 

المحافظة على الماضي والتفاعل معه يعد عملاً نبيلاً، وكذلك هي المشاريع التي تقوم بنفس هذه المهمة، في مشروع (حديقة فوندريز) تتجلى هذه الرؤية على أرض الواقع، فالمشروع والذي أقيم على أنقاض مصنع سفن، لم يحاول إزالة المعالم الباقية من المصنع بعد رحيله. حيث حاول المصممون خط تصاميمهم ضمن عناصر المصنع في الموقع والتفاعل معها، فهي في نهاية الأمر جزء من ذاكرة المكان.

 

 

الفكرة التصميمية:

تقوم الفكرة التصميمية لمشروع (حديقة فوندريز) على مبدأين رئيسين، الأول: يعتمد على إبقاء الهيكل الإنشائي للمصنع وعدم إزالته، والمبدأ الثاني: المحافظة على التاريخ البصري والبيئة الإجتماعية للمنطقة والتأكيد عليها من خلال التصميم، بهاذين المبدأين جاء تصميم (حديقة فوندريز) ملائم بشكل كبير للموقع، فموقع الحديقة الطولي، والذي استفاد من الهيكل المعدني لأحد أجزاء المصنع كتغطية عامة، كان مناسباً للزوار والساكنين الذين يمرون بالحديقة كممر ينقلهم من جادة إلى أخرى. حاول المصمم توظيف المعدات القديمة ضمن التصميم بعدما تم تجهيزها كمعالم تاريخية تصف أهميتها وسنة صنعها، إلا إن الهيكل المعدني كان الأبرز في عملية الحفاظ، حيث أضاف لمسة جمالية للحديقة، سواء من خلال الظلال أو عشش الطيور التي اتخذتها على زواياه وأركانه، الأمر الذي أدى في نهاية الأمر إلى صورة جمالية مكتملة تداعب الجانب الطبيعي من الإنسان وإن كان هناك عناصر صناعية.

 

 

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر