تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

عيادة نجاساوا: كتل متراكبة

 

الجمع مابين العمل والمنزل بات من الإتجاهات الحديثة خصوصاً للمهنيين الذين يفضلون استقلالهم في خدمة مجموعات صغيرة، في هذا المشروع يتضح بشكل كبير أسلوب الجمع بين العمل والسكن، حيث فضل المالك وهو (طبيب أسنان) أن يعمل من منزله. وهو ما حاول المعماري أن يعكسه ضمن تصميم بسيط يوفر الإحتياجات الرئيسية سواء لمنطقة العمل أو للسكن، بالإضافة إلى الإعتبارات الأخرى.

 

الفكرة التصميمية:

تقوم الفكرة على توفير ثلاث فراغات رئيسية للمشروع الصغير، الفراغ الأول العيادة أو مقر العمل، الفراغ الثاني الوحدة السكنية أو مقر السكن، والفراغ الثالث خصص لمواقف السيارات سواء لصاحب المشروع أو الزوار. حاول المعماري أن يخرج عن الإطار التقليدي في ربط هذه الفراغات، في ظل وجود عدد من الإشتراطات البلدية لتصميم عيادة، كتوفر العدد المناسب من مواقف الزوار أو فصل العيادة عن المقر السكني واستقلالها. كان حل المصمم هو رفع مقر السكن عن الأرض، ولتفادي مخالفة الشروط في الجمع مابين العيادة والسكن، لم يضع المصمم مقر السكن فوق العيادة، بل علقها على حائطين رئيسين أحدهما للعيادة والآخر للمواقف، حيث كان المدخل الرئيسي للوحدة السكنية عبر سلم بسيط يقود الساكن إلى أعلى.

 

الموقع العام:

يقع المشروع ضمن نطاق حي سكني، إلا أن أحد أضلعه متصلة بشكل مباشر مع الشارع الرئيسي، ولذلك عمد المصمم إلى وضع العيادة في الطرف المقابل للأرض، لتصبح أقرب للزوار من جهة الحي السكني، بينما خصصت المنطقة الأمامية لمواقف السيارات ومبنى المرئاب الخاص بالطبيب. أتاح هذا الأسلوب مساحة للمواقف مع إمكانية الدخول والخروج بعدما رفع مقر السكن عن الأرض، للتوفر مساحة لدوران السيارات وخروجها مرة أخرى للطريق العام.

 

 

المسقط الأفقي:

تم تقسيم مبنى العيادة إلى عدد من الأقسام، صالة الإستقبال، منطقة الانتظار، العيادة الرئيسية، والخدمات الملحقة لها، بالإضافة على دورة المياه المضاف إلى للمقر. أما مقر السكن في المستوى العلوي، فلقد ضم عدد من الفراغات المخصصة مثل غرفة النوم ودورات المياه، واستغل باقي الفراغ كمعيشة ومنطقة طعام.

الواجهات:

لا تحمل الواجهات أي تشكيلات بصرية، إذا استثنينا فكرة التراكب للكتل والتي استوحها المصمم من العمارة اليابانية التقليدية والتي تعتمد على رفع الفراغات بإستخدام الأعمدة، بيد أن المصمم لم يستخدم الأعمدة هنا لأسباب وظيفية. أستخدم المصمم اللون الأبيض لكساء الواجهات جميعها، إلا أنه حاول تميز مقر السكن بتكسيته بمادة الخشب والتي أيضاً تم طلائها باللون الأبيض.

المواد المستخدمة:

تعتبر الخرسانة المسلحة هي المادة الأساسية للمبنى. حيث ساهمت في توفير مساحات كبيرة بدون الحاجة لأعمدة. وهو ما يعتبر اختيار موفق بناء على الفكرة التصميمية للمشروع.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر