تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

كتاب: الأخيضر والقصر البلوري

 

لمذكرات المعماري رونق آخر، خصوصاً إذا كان يحمل بين جنباته رؤية واضحة للمستقبل المعماري. في هذا العدد اخترنا لكم أحد أهم الكتب المعمارية باللغة العربية، وهو كتاب (الأخيضر والقصر البلوري) للمعماري العراقي (رفعة الجادرجي).

الكتاب والذي كتبه المعماري أثناء فترة سجنه في العراق، نتيجة لتغير دفة الحكم والانقلاب العسكري على الحكومة الملكية. يبدا الكتاب بسرد قصة الكتاب نفسه، والتي يحكيها رفعة، حيث يعزي فكرة الكتاب إلى تواجده مع الكاتب (عطا عبدالوهاب) لمدة طويلة في السجن، والذي حفزه لكتابة تجربته في كتاب يكون بمثابة تجسيد لمرحلة معمارية مهمة ليس في العراق وحسب بل في العالم العربي قاطبة. تناول الكتاب منظورين أساسين، الأول  جدلية العمارة في العالم العربي في محاولة لفهم هذه العلاقة التي أثرت بشكل كبير على المنتج المعماري. والثاني هو تحليل وصفي لأفكار المعماري نفسه والتي جسدتها في أعماله المعمارية خلال ممارسته للعمارة.

الكتاب يضم العديد من الآراء والتجارب الممزوجة بقالب أدبي رفيع المستوى، وهو ما يضيف للكتاب قيمته الأساسية في استيعاب المكونات الأساسية لصقل العمل المعماري في فترة الحداثة.

حاول رفعة الجادرجي أن يشرح العلاقة بين العمارة والعوامل المؤثرة عليها مثل المعماري، المجتمع وتقنية البناء، وكيف أن هذه العوامل أثرت في المنتج المعماري بشكل مباشر ولازالت حتى يومنا هذا.

الجميل في الكتاب هو وضوح الرؤية والنقد للاتجاهات الأخرى التي كانت مضادة لفكر المعماري، والتي تبناها عدد من المعماريين المعروفين على مستوى العالم العربي أمثال الدكتور محمد مكية والدكتور عبدالباقي إبراهيم، ولم يتوقف الكاتب عند هذا الحد فتناول موضوع الفنون كإطار مكمل للعمارة من خلال سرد قصص وأحداث للقاءات

جمعته بعدد من الفنانين العراقيين والعرب.

يضم الكاتب أيضا إعجابه ولقائه بالمعماري لوكوبرزيه، وكيف انه أثر في عمله المعماري من حيث الخروج بنقاط جديدة شكلت مفهوم العمارة الحديثة، يتحدث الكاتب أيضا عن زيارة المعماري فرانك لويد رايت للعراق، والتي أشرنا إليها سابقاً في تغطيتنا للمعمارية الراحلة زها حديد.

الكتاب يعكس مدى رقي الحالة الفنية والثقافية للعراق في ذلك الوقت، وكيف كان يضم العديد من العقول التي تناولت مواضيع الفن والعمارة بأسلوب عالمي رغم محليتها. هو كتاب ممتع وضروري لمعرفة كيف تكون العمل المعماري العربي المعاصر وماهي إشكاليته وقضاياه. ضمن سياق تاريخي بلغة بسيطة وراقية.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر