تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

المواقع المهدرة بعمران مدينة جدة

 

المواقع المهدرة بشكل عام هي الأراضي المتناثرة داخل النسيج العمراني للمدينة، بأي مساحة كانت، ذات ملكية عامة، ولا تؤدي أي وظيفة، أو كانت وظائفها الحالية غير متكاملة عمرانياً، والتي من الممكن أن توفر فرصاً ممتازة لتكوين فراغات عمرانية مفتوحة بالمدينة تلبي الاحتياجات الترفيهية للسكان والزائرين، وتعكس الصورة الحضرية لأهمية المدينة.

أما محددات وخصائص ما يمكن تصنيفه كموقع مهدر، فهو أي موقع ذا ملكية خاصة، أو عامة، بأي مساحة كانت داخل النسيج العمراني للمدينة، تكون استخداماته الحالية غير واضحة أو مهملة، كالأراضي الفضاء، أو الفراغات والحدائق المهملة، أو الغير مطورة ، أو مرمى النفايات، إضافة إلى ذلك، فإن الموقع المهدر يمكن أن يكون ذا وظيفة أو استخدام في غير محله، أو استخدام مهدر وغير متكامل عمرانياً وحضرياً، كالمساحات الشاسعة من مواقف السيارات، أو شبكات الطرق والكباري و الأنفاق، أو قنوات تصريف مياه الأمطار، وكذلك فإن المعالجات التي يمكن استخدامها لتطوير تلك المواقع المهدرة، تتلخص في إعادة تأهيلها عمرانياً وحضرياً، إما بوظائف واستخدامات جديدة، أو بتطويرها بشكل يخدم وظائفها الحالية، مع إضافة وظائف ومعالجات جديدة تلبي احتياجات سكان المدينة للفراغات العمرانية المفتوحة، لتتحول إلى مواقع ذات استخدامات ووظائف متعددة، تعمل مع بعضها البعض بأسلوب مستدام ومتكامل وظيفياً وجمالياً، يخدم سكان المدينة وزوارها، ونسيجها العمراني والحضري، بيئياً واجتماعياً واقتصادياً، وذلك يتم بعد دراسة وتحديد أماكن تلك المواقع المهدرة داخل النسيج العمراني للمدينة على أرض الواقع، ومن ثم إدراجها ضمن الخطط الاستراتيجية التطويرية المستقبلية لمدينة جدة، بشكل مدروس وواضح، وملبي لاحتياجات سكان المدينة وزوارها، ومتبنياً كذلك لجميع المعايير العلمية في التعامل مع تطوير الفراغات المفتوحة داخل النسيج العمراني للمدن بشكل مستدام عالمي.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر