تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

مركز سوكار: أكثر من محطة وقود

 

تعتبر الفكرة متطورة إلى حد كبير، الجمع مابين محطة وقود ومطعم متكامل، يعد من البرامج الفراغية والحركية المعقدة بشكل كبير، بسب إختلاف المتطلبات إضافة إلى انه من المشاريع التي يمكن أن تفشل إستثمارياً إذا لم تحقق مستوى تصميمي جيد. في هذا المثال استطاع المعماري أن يدمج مابين النشاطين بتصميم جذاب ورائع على المستوى المعماري والإستثماري في نفس الوقت.

 

الفكرة التصميمية (Concept):

تقوم الفكرة التصميمية على الفصل التام مابين محطة الوقود ومنطق المطعم، بمدخلين منفصلين، وإن جمعهما كتلة معمارية واحدة. حاول المصمم توظيف ذلك من خلال الكتلة الفراغية للمشروع والتي تشبه الصدفة البحرية في تشكيلها الخارجي، خصوصاً أن المصمم أكد هذا المفهوم بالمسطحات المائية على جانبين المشروع، والخطوط المتعرجة لممرات المشاة وكأنها أمواج.

وظيفياً  المظلة الأمامية والتي لعب دور تغطية للمحطة كانت هي نفسها منطقة الجذب للمنطقة المخصصة للمطعم من خلال تغطية السقف بالمسطح الأخضر. في المقابل كان تصميم المطعم والذي اخذ شكل متدرج أكثر جاذبية سواء من حيث الإستفادة  من المستويات أو من حيث الإطلالة على المنطقة الخارجية.

 

الموقع العام (Site Plan):

نجح المصمم في إستغلال وتوظيف الموقع العام بحسب المتطلبات لمثل هذا النوع من المشاريع، فعلى مساحة (1200م2) مربعة الشكل، أضاف المصمم مساحة مثلثة في منتصف المربع. على هذه المساحة ارتكز مبنى بتصميم قشري مشابه إلى القشرة الخارجية للصدفة البحرية. حاول المصمم تقسيم الموقع على أربع أجزاء رئيسية. الجزء الأول كان مخصص لمحطة الوقود والذي تم تحديد موقعه على الشارع الرئيسي بعد معالجة مسألة الدخول والخروج بكل سلالة ويسر. أما المنطقتين الجانبية فتم توظيفها كمسطحات مائية وذلك لتوفير إطلالة للمطعم بالإضافة إلى انها حاجز بصري وسمعي لزوار المنطقة من الضوضاء الصادرة من الشارع. أما الجزء في الخلف فلقد تم تحديده كمدخل رئيسي لمنطقة المطعم.

 

المسقط الأفقي (Floor Plan):

خصص الدور الأرضي لمحطة الوقود ومبنى الخدمات التابع لها. هذا الجزء يتناصف مع المدخل الرئيسية للمطعم كنصف الدائرة لكل منهما. على محيط هذه الدائرة وضع المصمم السلالم للصعود للمنطقة العلوية، ولكسر صعوبة هذا الصعود خصوصاً أن الإرتفاع كبير نسبياً. إستفاد المصمم من المساحة لتخصيص جلسات على ثلاثة مستويات قبل أن تصل إلى المنطقة المفتوحة في الأعلى. هذه المنطقة تم معالجة إطلالتها من خلال تغطية المظلة المعدنية التي تمتد أمامها لتغطية محطة الوقود، بمسطح أخضر، وجلسة خارجة لمن يفضل تناول طعامه في الهواء الطلق. بهذا التصميم إستطاعت شركة ماكدونالد للوجبات السريعة من إستئجار الموقع بعد منافسة كبيرة من عدة شركات أخرى.

 

الواجهات (Elevation):

ذكرنا سابقاً أن المبنى يأخذ شكل القشرة الخارجية لصدفة بحرية، إلا أن المصمم حاول إضافة البعد الثالث لهذه القشرة بتكوين زجاجي ومعاصر، بدأ من نقط التماس في طرف الصدفة العلوية أو المظلة الأمامية ويكبر نزولاً حتى يصل على الأرض. هذا التكوين عالجه المصمم بواجهات زجاجة سمحت بتوفير الإطلالة اللازمة على المحيط. وكون المشروع يعتبر من المشاريع الإستثمارية السريعة، فلقد كان التوجه المعاصر لتصميم الوجهات مناسب إلى حد كبير.

 

المواد المستخدمة (Materials):

يعتبر الهيكل الحديدي هو المادة الإنشائية الأساسية للمشروع، حيث أضاف المصمم الزجاج كإطار خارجي للمبنى. داخلياً كانت الألواح الخشبية وأرضية السيراميك هما المادتان الأبرز، كونها تناسب نوعية النشاط الخاص بالمطاعم.

 

للمزيد

يرجى الإطلاع على العدد الخامس من مجلة (LAYOUT) للسنة الأولى - 2016

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر