تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

مدرسة (مكمكين) الابتدائية

 

تختلف احتياجات الأطفال كلما كبروا في السن، ومع ذلك نحتاج إلى أفكار مبدعه في إيجاد بيئة تعليمة مناسبة، في مشروع (McMicken Elementary School) يحاول المعماري توظيف جميع الإمكانيات المتاحة لإيجاد بيئة تعليمية مناسبة.

الفكرة التصميمية:

وظف المعماري شكل الحرف (L) كتشكيل عام للمسقط الأفقي، كان الهدف هو إيجاد فراغ وسطي آمن للمدرسة كمنطقة لعب، فظهرت المباني كحاجز فيزيائي. التعامل مع التشكيل الخارجي للمبنى، كان خارج عن المألوف، الحوائط المائلة والمواد المختلفة، أثرت التفاعل والحراك البصري للمبنى.

 

الموقع العام:

يقع المشروع على أرض مربعة، تحدها شوارع رئيسية من ثلاث جهات، بينما الجهة الرابعة كانت ممر مشاه بين المدرسة والمنطقة السكنية. تعامل المعماري مع الموقع بكثير من المرونة والاحترافية في نفس الوقت. ابتداء بالتوجيه للمبنى، حيث جعل المبنى في الجهة الغربية والجنوبية من الأرض، وهو ما جعل المباني تقوم بدور حاجز للضوضاء القادمة من الشارع بالإضافة إلى حماية منطقة الفراغ الخارجي من أشعة الشمس المباشرة وتوفير الظلال.  الحاجز الزراعي من الأشجار والذي يشكل الحد الخارجي للأرض كان بمثابة إضافة في منع الأتربة والرياح الغير مرغوبة. أما بالنسبة لمدخل المدرسة فلقد تعامل المعماري بكثير من الأمان، حيث أتاح دخول الحافلات بكامل محيطها ضمن نطاق المدرسة وبعيداً عن الشارع، وهو ما يعتبر أحد أهم المعايير في تصميم مباني المدارس للأطفال.

 

المسقط الأفقي:

أعتمد المعماري لتوزيع الفراغ على شكل حرف (L)، إلا أنه تعامل مع الشكل على أنه جزأين منفصلين، خصص ال(Cluster) ليجمعسية في الطابق الأرضي والطابق العلوي، بينما خصص الجزء الآخر للنشاطات الأخرى مثل (صالة الموسيقى/المكتبة/مبنى الإدارة/الصالة الرياضية) حيث تعامل المعماري مع كل فراغ على حدة من حيث الارتفاع المطلوب وطريقة التغطية للأسقف. أكثر ما يهم في المسقط الأفقي هو طريقة توزيع المعماري للفصول الدراسية، حيث اعتمد المعماري على فكرة (Cluster)  ليجمع عدد من الفصول ضمن نطاق واحد، ملحق بها دورات المياه والخزانات والمستودع بالإضافة إلى غرفة النظافة.

 

 

الواجهات:

ظهرت الواجهات للمبنى من الخارج بعناية لا تقل عن التصميم الأفقي للمبنى، حيث الخطوط والأشكال الغير منتظمة التي جعلت من المبنى في ديناميكية متجددة تتيح لك رؤيته بشكل مختلف بحسب موقعك من حول المبنى. تم تغطية الذروة بساتر معدني على كامل محيط المبنى بالإضافة إلى بعض الأجزاء الخرسانية، تم دهن المعدن باللونين الأخضر والأزرق والتي تعتبر الألوان الرسمية للمدرسة. الأسطح المائلة زادت من الديناميكية وتعتبر فعالة جداُ بحسب المناخ العام لمدينة سياتل الأمريكية.

 

المواد المستخدمة:

يعتبر المعدن والخرسانة المسلحة بالإضافة إلى أعمدة الحديد المجلفنة أهم المواد الأساسية التي شكلت الواجهة الرئيسية للمبنى، بينما كانت خيارات المعماري متاحة ومتعددة فيما يتعلق بالفراغ الداخلي الذي المواد الملائمة بحسب نوعية الفراغ والنشاط المقام فيه.

 

للمزيد 

يمكن مراجعة العدد الثاني لمجلة (LAYOUT) للسنة الأولى -2016

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر