تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

معايير تصميم المدارس

 

هناك العديد من الكتب والمراجع التي تتناول موضوع معايير تصميم المدارس. بل أن معظم هذه المراجع تتناول تفاصيل مهمة تختلف من فراغ مدرسي لأخر، فعلى سبيل المثال تصميم مدرسة ابتدائية يختف عن تصميم مدرسة ثانوية أو معهد. ومع ذلك يمكن القول بأن هناك معايير تصميم أساسية للمدارس التي تعتبر نقطة انطلاق لتصميم أي فراغ تعليمي بغض النظر عن مستواه ومتطلباته التفصيلية. وسوف نتناول كل معيار على حدة بشيء من التفصيل

 

المعيار الأول: الموقع (Location):

يعتبر اختيار الموقع أحد أهم الخطوات الأساسية في تصميم المدارس، فليس كل موقع يعتبر مناسب لإنشاء مدرسه، فبالإضافة إلى متطلبات التخطيط والنطاق الخدمي للمدرسة، يفترض أن يحقق موقع المدارس عدد من المتطلبات الرئيسية والتي تعتبر مهمة جداً في معيار اختيار الموقع، مثل:

الوصولية (Accessibility) : وهي أن يكون الوصول إلى الموقع سهل وآمن، سواء كان سيراً على الأقدام أو بالدراجة الهوية أو عن طريق السيارات والحافلات المدرسية.

الخدمات (Infrastructure): أن يكون الموقع مزود بجميع الخدمات الأساسية (مياه/صرف صحي/كهرباء/الهاتف..الخ)، بل أن البعض يضيف عناوين البريد والإنترنت.

نقطة تجميعية (Focal Point): بمعنى أن يكون متوسط النطاق الذي يخدمه، فلا يكون في طرف حي أو في على طريق عام يصعب الوصول إليه، يفضل أن يكون في منتصف حي سكني أو في يجمع مابين أكثر من حي سكني.

 

المعيار الثاني: جودة الفراغ الداخلي (Indoor Environment Quality):

ظهر هذا المعيار بشكل واضح في ثلاثينات القرن الماضي، ولا يزال من أهم المعايير التي تقيس أداء المدارس في العديد من البلدان، تعتبر جودة الفراغ الداخلي (IEQ) من المعايير المهمة التي يحتاج المصمم للوقوف عليها ضمن البرنامج الفراغي، حيث تعتمد بشكل كبير على قرارات التصميم المعماري التي يتم اتخاذها لتصميم أي مدرسة، وتقاس جودة الفراغ الداخلي من خلال عدد من الاعتبارات المهمة:

الحركة الداخلية (Circulation): تعتبر الحركة الداخلية لأي مدرسة كانت من أهم الاعتبارات التصميمية، فالوضوح بالإضافة إلى عرض الممرات بالمقارنة مع عدد الطلاب والفصول يعد مهماً جداً. ولذلك يتطلب أن تكون ممرات المدرسة بعرض لا يقل عن (5م) للمرات الرئيسية و (3م) للمرات الفرعية. ويدخل ضمن هذا الاعتبار المواد المستخدمة في الممرات والتي لابد أن تكون مانعة للانزلاق، بالإضافة إلى سهولة تنظيفها وصيانتها. ولعل مادة الفينيل تعتبر من أكثر المواد استخداما في الفراغات المدرسية.

الإضاءة (lighting): تشكل الإضاءة معيار مهم في الفراغ التعليمي، سواء من حيث نوعية الإضاءة المطلوبة أو من حيث كفايتها للفراغ والنشاط الذي يتم فيه، وبالرغم من أن البعض من المصممين يفضل توفير إضاءة طبيعة للفصول بشكل عالي، إلا أن قياس أداء الإضاءة قد يكون سلبي في بعض الحالات، فالتوجيه لأشعة الشمس أو شدة الإضاءة العالية قد تكون نقاط ضعف في جودة الفراغ الداخلي، ولذلك على المعماري أو المصمم بالتعاون مع مصمم الإضاءة دراسة هذه الجوانب خلال مرحلة التصميم.

الصوتيات (Acoustic) : يهتم هذا الاعتبار بجودة الصوت داخل الفراغ التعليمي، فكون العملية التعليمية قائمة على التواصل بين الأساتذة والطلاب عن طريق المشاهدة والاستماع، يجعل أي قصور في الجانب الصوتي للفراغ قصور في العملية التعليمية نفسها. يعالج موضوع الصوت عدد من المشكلات كصدى الصوت الناتج من الفراغ الغير مدروس، أو عدم وصول الصوت بشكل مسموع في بعض القاعات مثلاً، وقد يحتاج المعماري بالإضافة إلى الطرق التصميمية اختيار بعض الأدوات والأجهزة الخاصة بالصوتيات لتحسين جودة الصوت داخل المدرسة.

التهوية (Ventilation): وتعد من أهم وأقدم الاعتبارات التصميمية للمدارس، فقضية التهوية تعد من أكثر القضايا التي قد تساهم في تحسين البيئة التعليمية أو العكس. وتتعدد قضية التهوية في المدارس بحسب الفراغات، فهناك التهوية لكامل المبنى والتهوية للفصول الدراسية والمعامل والخدمات. وحيث أن العديد من الأمراض العضوية قد تنتج من إهمال التهوية، فمن المهم جداً على المصمم وضع هذا الاعتبار أمام عينيه أثناء وخلال التصميم.

التبريد والتدفئة (Cooling & heating): وهي كذلك من الاعتبارات التصميمية القديمة للمدارس، ويختلف هذا الاعتبار من مكان لأخر ومن بلد لأخر، بحسب الظروف المناخية للبلد، إلا أن أغلب التصاميم اليوم تقوم على ما يعرف بالراحة الحرارية (Comfort Zone)

 

المعيار الثالث: ُالمحيط الخارجي (External Environment):

يشكل المحيط الخارجي معيار ثالث ومهم في تصميم المدارس، ويتضمن هذا المعيار أيضاً عدد من الاعتبارات التصميمية المهمة التي يجب على المعماري أخذها في عين الاعتبار أثناء التصميم، مثل:

الواجهات الخارجية (Elevation): يعتبر تصميم الواجهات من الاعتبارات المهمة في تصميم المدارس، حيث ظهرت مؤخراً عدد من الدراسات التي تؤكد أهمية ملائمة الواجهات المدرسية للحالة النفسية للطالب، خصوصاً أولئك الطلاب في المراحل الابتدائية ورياض الأطفال، فالألوان والأشكال الجذابة (Attractive) تعد نقاط تصميمية مهمة في هذا الجانب، ولا يقتصر ذلك على المراحل الأولية وحسب، بل أيضاً المراحل الدراسية المتقدمة، فشكل المدرسة الخارجي لابد أن يتوافق مع معايير القبول لدى المستخدمين وخلفياتهم في معنى الجمال.

الساحات الخارجية (External Field): تشكل الساحات الخارجية عامل مهم في تصميم المدارس، فالنشاط الخارجي يعد جزء من العملية التعليمية، ومع ذلك تعتبر المساحات للساحات الخارجية مهمة بالنسبة للمساحة الداخلية، فالملاعب والحدائق أو المناطق الزراعية تشكل هذه النسب للساحات الخارجية.

الضوضاء (Noising): تقليل الضوضاء الخارجي عن المدارس يعد هدف لابد من تحقيقه أثناء التصميم، بعض المصممين يستعين بعدد من الحلول التي تساهم في تقليل الضوضاء مثل الحاجز الزراعي أو التوجيه للمبنى.

 

 

المصدر: العدد الثاني لمجلة (LAYOUT) للسنة الأولى- 2016

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر