المباني التعليمية.. أكثر من مجرد فراغ

February 15, 2016

 

يطول الحديث ويتشعب إذا ما تطرق إلى التعليم بجميع مكوناته، ابتداء من المحتوى التعليمي وانتهاء بملائمة الفراغ التعليمي لطلاب. فالتعليم رسالة عامة يتشارك فيه الجميع ولا تقتصر على فئة دون أخرى. من هذا المنطلق تتسابق الدول والمجتمعات في تطوير العملية التعليمية على جميع المستويات. مدفوعة بالرغبة نحو إيجاد بيئة أفضل لأطفالنا ومن أجل مستقبل أفضل للعالم أجمع. من هذه المساهمات، ما يقوم به المصممون والمعماريون من أعمال وأبحاث عمرانية نحو إيجاد تصميم أمثل للفراغ التعليمي، معتمدين في ذلك على ما تنتجه الأطراف الأخرى في منظومة التعليم من دراسات ومقترحات بالإضافة إلى ما يتمتعون به من ذائقة فنية وجمالية. في هذا العدد تستعرض (LAYOUT) الفراغ التعليمي كقضية تصميمية، من خلال تسليط الضوء على أهم المعايير التصميمية للمباني التعليمية بالإضافة إلى عرض عدد من المشاريع المميزة في هذا المجال. لعلنا بذلك نزيد من ثقافة المعماريين والصمميين نحو متطلبات الفراغ التعليمي والمبادئ التي تساهم في تشكيه، من أجل بيئة تعليمية مثلى لمجتمعاتنا العربية.. على الأقل مستقبلاً.

كلمات مفتاحية:

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر
تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي