تابعنا على قنوات التواصل الإجتماعي

السلوك الإنساني والعمارة

September 23, 2015

 

هل لاحظت أن البعض يفضل الوقوف أحياناً على الجلوس في منتصف صفوف كراسي الانتظار الشاغرة؟ هل شعرت يوماً بأنك تسمع بالرغم عنك، حديث لشخصين في الطاولة المجاورة لطاولتك وأنت تحتسي قهوتك في مقهى ما؟ .. هذه أسئلة لمواقف ومشاهد يومية تحصل للكثير منا، على اختلاف ردود الأفعال بينا.

تشكل هذه السلوكيات الإنسانية (Human Behavior) محور اهتمام الكثير من المصممين والمعماريين والاجتماعيين، وعلى رأسهم المختصين بالتسويق في العالم. تعتبر السلوكيات الإنسانية (Human Behavior)  مجال بحثي وسيع جداً، لايزال الكثير يتناوله من زاويا مختلفة، فنحن نخطئ إلى حد كبير في قراءة سلوكيتنا خصوصا أن السلوك يرتبط بطبيعة النشاط!.

 فمثلاُ يمارس البعض سلوك معين عند التسوق، البعض الآخر لديه بعض السلوكيات تجاه الأماكن العامة! الغريب في الأمر أننا نظن بأن هذه السلوكيات (العادة) هي أمراً خاص بنا يميزنا عن غيرنا من البشر، والحقيقة أننا نتشابه مع الآخرين، فبعض الدراسات تشير إلى وجود ثمانية مجموعات ينتمي إليها الناس بحسب سلوكياتهم، ولذلك فأنك تجد من يستطيع أن يكونوا صداقات تمتد العمر كله نتيجة لقاء عابر في مقاهي المطارات أو مدرجات الملاعب، بينما يعجز الآخرين عن التواصل حتى مع من يقضون معهم معظم ساعات يومهم! وقد تجد شخصاً لا يستطيع العمل وشخص آخر يقف على رأسه أو ملاصق له، بينما يرحب بأن يقترب منه طبيب الأسنان بشكل كبير جداً.

معمارياً .. تختلف أهمية هذه السلوكيات بحسب الفراغ نفسه والقدرة على دراسة المستخدمين، فلقد استطاع البحث العلمي أن يوظف هذه القراءة للسلوكيات لتحقيق عدة أهداف تتعلق بالتصميم نفسه والغرض منه، على سبيل المثال.. صمم فرانك لويد رايت متجر (موريس) للهدايا بشكل مغاير تماماً، فبدلاً من التوجه نحو الواجهات الزجاجية الشفافة لعرض المحتويات، عمد فرانك لجعل الواجهة حجرية بالكامل ماعدا الباب الرئيسي، وهو ما أثار الفضول للكثير لاكتشاف المتجر وزيارته.

تسويقاً .. مارس أصحاب المتاجر الكثير من اساليب العرض بناء على السلوكيات الإنسانية، فمثلاُ نجد دائما عندما نذهب للتبضع من المتاجر الكبرى، أن رفوف الحلويات وبعض الألعاب موجود على طرفي مسار المحاسب (الكاشير) وهو ما يثير حفيظة الكبار ورغبات الأطفال نحو الشراء الأخير او الإضافة في سلة البضائع، ولا يختلف الأمر في المكتبات ايضاً.. حيث يعمد القائمون عليها بوضع بعض الكتب العامة والأدوات والأقلام على الرفوف الأخيرة ما قبل المحاسب مما يثير رغبة البعض في التملك.

المثير في هذا المجال هو تعدد الأفكار حول مدى توظيف التفاعل في بيئتنا العمرانية مع سلوكياتنا، وهو مقياس إلى حد ما يمكن من خلاله الحكم على مهارة ودراية المصمم بالشرائح المختلفة للمستخدمين على اختلاف سلوكياتهم، ناهيك على أنه سياسة يمكن توظيفها لتحقيق أهداف وأغراض مختلفة قد تخدم الفكرة التصميمية لمشروعك.

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

شاركنا تعلقيك
قد يعجبك أيضاً
Please reload

مجلتنا الإلكترونية
مجانية . شهرية . إلكترونية
تابعنا على تويتر